pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كلية الكويت التقنية تحتفل بتخريج الدفعة الخامسة


- مشاري أيمن بودي:
- العلم والمعرفة الركيزة الأساسية لبناء مجتمع ناجح
- أقول لأولياء الأمور شكراً لثقتكم بنا
- الشكر لجميع العاملين في الكلية لجهودهم وعملهم الدؤوب لتغذية عقول أبنائنا وتنمية مهاراتهم
- عمر الكندري: الكلية من المؤسسات التعليمية العليا بالغة التأثير في المسيرة التعليمية
- نورة أيمن بودي: الخرّيجون تسلحوا ليصبحوا أدوات التغيير
- عبدالرحمن العجيل: احمل عقلك الطموح والمنفتح إلى المستوى التالي

في أجواء ملؤها الفخر والاعتزاز والسعادة، وتحت رعاية الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة المهندس عمر الكندري، احتفلت كلية الكويت التقنية بتخريج 202 طالب وطالبة لدفعة 2020 - 2021 من طلبتها، حيث تخرج 71 طالباً وطالبة من تخصص المبيعات والتسويق، و30 طالباً وطالبة من تخصص إدارة نظم المعلومات، و21 طالباً وطالبة من تخصص فني تصميم شبكات، و26 طالباً وطالبة من تخصص التطبيقات البرمجية والبرمجة، و53 طالباً وطالبة من تخصص صيانة وأمن الشبكات، من بينهم 7 خريجين حازوا على معدل 4 نقاط و75 طالباً وطالبة حصلوا على مرتبة الشرف.

وبهذه المناسبة، ألقى الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة بالإنابة، المهندس عمر الكندري، كلمة أكد فيها أن كلية الكويت التقنية من المؤسسات التعليمية العليا بالغة التأثير في المسيرة التعليمية.

بدوره، شجع رئيس مجلس أمناء الكلية السيد مشاري أيمن بودي الخريجين على استكمال رحلة التعليم والمعرفة وعدم الوقوف عند حد معين، فالعلم والمعرفة هما الركيزة الأساسية لبناء مجتمع ناجح، «وهذا ما نسعى لتوفيره لتحقيق رؤية الكويت 2035».

وقال في كلمته «نحتفل بتخريج دفعة من الدفعات الاستثنائية والتي واجهت تحديات صعبة في زمن الكارثة الوبائية (كورونا)، والتي أعتبرها فترة تعلمنا من خلالها كيفية الإصرار على مواجهة الصعاب في سبيل العلم».

وأضاف مخاطباً أولياء الأمور الكرام بقوله «أود أن أشكر ثقتكم بنا واختياركم لكلية الكويت التقنية، واليوم نقف هنا سوياً بفخر واعتزاز بنجاح وتفوق أبنائنا بالرغم من الصعوبات والتحديات التي واجهناها من أجلهم، لنقدم لكم وللكويت كوكبة جديدة من أبناء الوطن، أعدوا أحسن إعداد وتسلحوا بالعلم والمعرفة والمهارات العالية التي تؤهلهم للانضمام إلى القوى العاملة الساعية إلى تحقيق التنمية المستدامة في وطننا العزيز».

وتابع «إخواني وأخواتي، جميع العاملين بكلية الكويت التقنية أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجهودكم المبذولة وعملكم الدؤوب لتغذية عقول أبنائنا وتنمية مهاراتهم العلمية والحياتية، والتي من خلالهم نبني وطناً ونحقق فيهم رؤية المستقبل، وأتمنى أن تواصلوا مسيرتكم بنجاح وإصرار سواء بالتعليم أو العمل، وأتمنى أن تكون ktech صفحة جميلة في ذاكرتكم، عسى الله يوفقكم وييسر أموركم وتكونوا بالمستقبل مدعاة فخر لنا ولكل العاملين بالكلية».

بعدها، قالت نائب الرئيس لشؤون الطلبة والتسجيل نورة أيمن بودي ونائب الرئيس للشؤون المالية والإدارية عبدالرحمن عبدالقادر العجيل: «إنه من دواعي سرورنا وبالنيابة عن أعضاء مجلس الأمناء وعن جميع العاملين في كلية الكويت التقنية أن نقدم لكم طلبة دفعة 2020 - 2021 الذين استوفوا متطلبات التخرج، واستحقوا درجة الدبلوم بجدارة».

كما أكدت بودي ثقتها بقدرة الطلبة الخريجين على إحداث تأثير إيجابي في المجتمع، مضيفة «إنهم يقفون هنا اليوم، وهم يدركون قيمة العلم والمعرفة، بغض النظر عن الدرجة العلمية التي حصلوا عليها والمهارات المكتسبة، فقد تسلحوا ليصبحوا أدوات التغيير. بالرغم من التحديات التي فرضت عليهم جراء فيروس كورونا إلا أنهم أثبتوا قدرتهم على مواجهة الظروف الصعبة وحلم التخرج بالأمس أصبح حقيقة اليوم».

من جانبه، أكد العجيل، أن كلية الكويت التقنية تدخل مرحلة جديدة تسعى فيها لتطوير عدد من الأقسام وإضافة تخصصات جديدة، لتلبية احتياجات طلبتها من خلال تطوير المباني داخل الحرم الجامعي، وافتتاح عدد من الأقسام الأكاديمية والإدارية لخدمة الطلبة، وأيضا توفير كادر أكاديمي عالي الكفاءة.

وأضاف: «أبناءنا الطلبة أنهيتم هذه الرحلة من خلال العمل الجاد، لربط القطع الصغيرة للحصول على الصورة الأكبر، وتحمل المصاعب لتحقيق هدف معين، فعلينا أن ننطلق بالمهارات التي تعلمناها إلى العالم الحقيقي»، متابعاً «احمل عقلك الطموح والمنفتح وصبرك وقيادتك إلى المستوى التالي، سواء كنت ستلتحق بالجامعة أو تبدأ مسيرتك المهنية، فقد تعلمت بالفعل أن تنسجم مع مجتمعات وظروف مختلفة».

وألقى الطالب خليفة العنزي كلمة نيابة عن الخريجين تقدم من خلالها بجزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم في المسيرة التعليمية في كلية الكويت التقنية.

وقال في كلمته، «عندما قيل لي أن أكون متحدثاً في حفل التخرج الرائع هذا، يجب أن أعترف أن كتابة هذا الخطاب كان أصعب من أي من امتحاناتي النهائية، صدقوني، لم أكن لأتخيل أبدًا أنه سيكون هناك شيء أصعب من ذلك، لقد حان الوقت أخيراً، لقد صلينا من أجل هذا التخرج، فشكراً لكل من ساندنا ودائماً ستظل ktech المكان الذي ننتمي له».

كما ألقى الطالب عبدالعزيز الموسى كلمة وقال فيها، «اليوم راح نطوي صفحة من صفحات الحياة، اللي كان فيها الجد والاجتهاد والصبر والتعب، وراح نفتح صفحة جديدة، راح تكون مليئة بالنجاح بإذن الله، الشهادة الي استلمناها مو بس ورقة، اهي عبارة عن البوابة اللي راح تنقلنا للمرحلة الجديدة من حياتنا، ومن اليوم كل واحد فينا راح يبدع بمجال تخصصه أياً كان، شكراً لكلية الكويت للتقنية، بإدارتها التنفيذية والتعليمية كبيرها وصغيرها، شكرا لزملائي وزميلاتي على جهدهم واجتهادهم».

وكان التنوع في الحفل هو المزيج الجميل الذي ترجم العمل المتكامل بين العاملين في الكلية، فقد شارك في صنع الحدث ما يزيد على 40 موظفاً وموظفة بقيادة مديرة قسم الإرشاد الطلابي الأستاذة نورا علي الكندري، والتي حرصت بدورها على تقديم الحفل بأبهى صوره، ليكون ذكرى لطلبة الكلية لا تنسى.

وتضمن الحفل توزيع شهادات التخرج على الخريجين، واستضافة فرقة ميامي لإضفاء روح البهجة والسعادة على الطلبة والحضور الكريم.

شهد الحفل أجواء الفرح التي ارتسمت على وجوه الخريجين والحاضرين من أولياء أمورهم والذين أشادوا بالتنظيم الجميل للحفل وعلى حرص الكلية على تطبيق الاشتراطات الصحية، وقدّم لفيف من أولياء الأمور الشكر والعرفان لإدارة الكلية على ما قدموه لأبنائهم، خلال مسيرتهم التعليمية وأيضاً على الحفل الذي أقيم على مسرح الكلية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي