مساعٍ لاستنساخ كلب بوليسي في كوريا الجنوبية

تصغير
تكبير
سيول - يو بي أي - أعلن فريق من العلماء الكوريين الجنوبيين انهم على وشك الانتهاء من استنساخ كلب بوليسي يكشف عن المتفجرات، ساهم من قبل في العثور على جثة طفل مفقود في جزيرة جيجو العام 2007.
وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ان معهد سوام للتكنولوجيا الحيوية الذي يرأسه الدكتورهوانغ أو سوك يجري عملية استنساخ الكلب «كوين» وقد نجح في استخراج خلية جيدة من جسمه في أكتوبر الماضي زرعت في كلاب بديلة.
وقال أحد أعضاء فريق البحث ان «3 كلاب بديلة حملت في أكتوبر ويتوقع أن تلد الجراء المستنسخة في 2 و14 و21 يناير المقبل».
يشار إلى ان الكلب «كوين» اكتشف جثة التلميذ المفقود بعد 20 دقيقة على إطلاقه للبحث عنه في عملية شارك فيها 30 ألف عنصر أمني.
وقالت الشرطة ان الكلب، وعمله الرئيسي اكتشاف المتفجرات، أطلق للبحث عن التلميذ بعد تدريب دام 3 أيام فقط، وغالباً ما يتطلب التدريب حوالي 4 إلى 5 اشهر.
وأشار معهد سوام للتكنولوجيا الحيوية ان الشرطة هي التي طلبت منه رسمياً استنساخ «كوين»، مؤكداً انه يقوم بالمهمة مجاناً.
وقال ناطق باسم المعهد ان «كوين شارك في 181 مهمة وكان أداؤه مذهلاً».
يشار إلى ان المعهد يعتبر رائداً في مجال الاستنساخ، وسبق له أن استنسخ الكلب «تراكر» الشهير الذي ساعد في إنقاذ الضحايا تحت دمار مبنى التجارة العالمي إثر اعتداءات 11 سبتمبر 2001، ثم عمد إلى استنساخ ذئب للمرة الأولى في العالم.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي