pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المنتدى يسهم في جهود التعافي من الجائحة ومواجهة التحديات المناخية والبيئية

السفير عزام الصباح: مشاركة الكويت في «روما ميد».. دعم للحوار والاستقرار


- العمل على إنهاء بؤر الصراع وتداعياتها الإنسانية المؤلمة

أكد السفير الشيخ عزام الصباح ممثلا عن وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء حرص دولة الكويت المشاركة في منتدى(روما ميد ) في العاصمة الإيطالية روما باعتباره منصة هامة لمناقشة وتداول الأفكار البناءة والرؤى للمساهمة في تعزيز الاستقرار والتنمية المشتركة والمستدامة في المنطقة.

وقال السفير الصباح وفقاً لبيان من السفارة الكويتية إن حضور منتدى روما لحوارات المتوسط (روما ميد) ينبع من حرص الكويت الدائم على المساهمة ودعم كافة المبادرات والمسارات الرامية الى تعزيز الاستقرار والسلام والازدهار لدول وشعوب المنطقة لاسيما في ظل الظروف الاستثنائية التي بمر بها العالم.

وأكد أهمية هذا المنتدى الذي تستضيفه جمهورية ايطاليا الصديقة في مرحلة دقيقة من التحولات والتحديات التي تفرض التطلع بإيجابية إلى آفاق التعاون المشترك وتطويره على نحو شامل للتنمية المستدامة المشتركة بما يسهم أيضا في جهود التعافي من الجائحة ومواجهة التحديات المناخية والبيئية بالعمل على انهاء بؤر الصراع وتداعياتها الانسانية المؤلمة.

والتقى السفير عزام الصباح على هامش المنتدى المستشارة الديبلوماسية لرئيس الجمهورية الايطالي الوزيرة المفوضة ايمانويلا دأليساندرو حيث ناقشا أهداف المنتدى السنوي الذي تنظمه وزارة الخارجية الايطالية ليكون بمثابة فرصة لطرح ومناقشة القضايا والتحديات المشتركة في الاقليم وبينه وبين أوروبا لتبادل الرؤى واستنباط الحلول.

وتتمحور حوارات ومداولات المنتدى الذي افتتحه رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي حول أربع ركائز هي «الأمن المشترك» و«الرخاء المشترك» و«الهجرة» و«الثقافة والمجتمع المدني» بمشاركة العديد من رواد الأعمال والمال العالميين والأكاديميين وممثلو مراكز الفكر والمؤسسات الدولية وباحثون وخبراء من 55 بلدا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي