pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البغيلي: رفع أسعار الأعلاف ضربة جديدة لقطاع الإنتاج الحيواني في البلاد

محمد صالح البغيلي
محمد صالح البغيلي

طالب رئيس الجمعية التعاونية للثروة الحيوانية ورئيس الاتحاد الكويتي لمربي الثروة الحيوانية محمد صالح البغيلي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد التدخل شخصيا لإنهاء أزمة توفير الأعلاف لمربي الثروة الحيوانية على وجه السرعة.

وقال إن شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية رفعت أسعار الأعلاف بمختلف أنواعها دون سابق إنذار ودون التشاور مع أو والرجوع إلى الجهات المعنية بقطاع تربية الثروة الحيوانية في البلاد الأمر الذي سيزيد الضغط على مربي الثروة الحيوانية، والسوق عموماً.

وتوقع البغيلي في تصريح صحافي ارتفاع أسعار اللحوم المحلية بعد هذا القرار المفاجئ والغريب، لافتا إلى توقيت رفع أسعار الأعلاف في الوقت الذي لا تتوافر فيه الخضرة والكلأ مما يضر بمربي الثروة الحيوانية التي تعتبر أمنا اجتماعيا ويعمل بها عشرات الآلاف من أبناء الكويت يوفرون المنتج المحلي الرئيسي من الإنتاج الحيواني من الألبان واللحوم وغيرها.

وطالب مجلس الأمة بسن قوانين تدعم أبناء الكويت من مربي الثروة الحيوانية وتكسر احتكار شركة المطاحن لاستيراد الأعلاف وتوفير الدعم اللازم على مدار العام لأبناء الكويت لتحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحية والطازجة على مدار العام وبأرخص الأسعار بما يصب في مصلحة الأسرة الكويتية.

واستغرب البغيلي ما اعتبره سياسة متخبطة من جانب شركة المطاحن وعدم مشاركتها الجهات المعنية في اتخاذ القرارات مستغلة عدم وجود رقابة فاعلة على قراراتها فيما يخص توفير الأعلاف بأسعار مدعومة، مؤكدا أن مربي الثروة الحيوانية لن يقبلوا بهذا ولن يسكتوا إزاء ما يلحق الضرر بهم وبحلالهم.

وأشار إلى أن التكاليف الزائدة سوف تساهم بزيادة العبء المالي على هؤلاء المربين، وسيضر أيضا بمصلحة المستهلك أيضاً، فمن المتوقع، وكما جرت العادة، أن تتبع هذه الزيادة زيادة في الأسعار المحلية لكافة المواد المتعلقة بالإنتاج الحيواني، وخاصةً الحليب ومشتقاته من الألبان والأجبان واللحوم، وهذا سوف يشكل مزيداً من الضغوط على المستهلك.

وبين أن كمية الأعلاف (المدعومة) والمسلمة للمربين وفقاً للكميات المعتمدة، لا تكفي بالأساس أعداد القطعان لدى هؤلاء المربين، ما يجعلهم بحاجة إلى تعويض النقص من البدائل الموجودة في السوق النظامية أو السوق السوداء، وتوقع أن يكون القائمون على هذه الأسواق هم من أطراف الاستفادة من قرار رفع السعر أعلاه، كون هؤلاء سيسارعون إلى رفع أسعارهم بالتوازي مع رفع السعر الرسمي، مع إضافة هامش الربح والاحتكار، بغض النظر عن الانعكاسات السلبية لذلك على المربين وطالب بخفض أسعار الأعلاف، لتشجيع مربي الثروة الحيوانية على مزاولة المهنة لأن ارتفاع أسعار الأعلاف يضر بالجميع كم أسلفنا.

وكان البغيلي ترأس اجتماعا لمجلس إدارة الجمعية التعاونية للثروة الحيوانية في مقر الجمعية بالشويخ تم خلاله مناقشة أزمة الأعلاف بعد صدور قرار شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية وتوافد عدد كبير من المربين إلى مقر الجمعية للتغبير عن رفضهم واستنكارهم للقرار.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي