pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رانغنيك يعتمد «عجلة الحظ» في العقوبات

رالف رانغنيك
رالف رانغنيك

بات الألماني رالف رانغنيك رسمياً المدرب الجديد، لمانشستر يونايتد الإنكليزي، خلفاً للنروجي أولي غونار سولسكاير، وسينضم إلى «الشياطين الحمر» كمدرب موقت حتى نهاية الموسم الراهن، على أن يكون مستشاراً للنادي لعامين آخرين.

وكان رانغنيك (63 عاماً) مدرباً صارماً في الدوري الألماني مع ناديه السابق لايبزيغ، حيث كانت لديه أساليب غير مألوفة في عقاب اللاعبين لدى نجوم «يونايتد».

صحيفة «ذا صن» البريطانية، ألقت الضوء على تلك العقوبات بعد أن قام رانغنيك بإلغاء الغرامات المالية على أيّ لاعب يخالف التعليمات خلال توليه مسؤولية الإشراف الفني مع لايبزيغ، معتقداً أن وقت لاعب كرة القدم المحترف أكثر قيمة من المال.

وبدلاً من ذلك، اعتمد المدرب على فكرة «عجلة الحظ»، حيث يقوم كل لاعب مخالف بتجربة حظه لاختيار العقاب المفروض عليه.

وكشف مساعده الأميركي جيسي مارشن، مدرب لايبزيغ راهناً، الطريقة: «الأمر ببساطة هو أدر العجلة وانتظر خسارتك، هناك 12 نتيجة، 11 نتيجة سيئة و واحدة إيجابية تعني أنك محظوظ وستفلت من العقاب».

وتتنوع العقوبات بين القيام بنفخ الكرات وتجهيزها في الملعب وتنظيفها، وبين تدريب أحد لاعبي الأكاديمية الصغار، أوالعمل كمرشد سياحي في ملعب النادي، والعناية بعشب الملعب التدريبي.

ولن تكون العقوبة سهلة بارتداء زي راقصة الباليه لمدة 90 دقيقة، أو التأكد من امتلاء زجاجات المياه، أوالعمل في أحد محلات النادي.

ومن العقوبات أيضاً، تقديم الطعام لأفراد الفريق وتنظيف الطاولات، أو العمل كمسؤول عن ملابس الفريق، وتحميل حافلة الفريق وأخيراً شراء بعض الهدايا للجميع.

وسيكون الأمر مثيراً لو قام رانغنيك بتنفيذ أسلوبه القديم في «يونايتد»، في ظل تواجد عدد من النجوم الكبار أمثال البرتغالي كريستيانو رونالدو، الإسباني دافيد دي خيا، الفرنسي بول بوغبا وغيرهم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي