pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بواسطة 3 شقيقات يخلطن البلاستيك بمخلفات الجلد

تحوّيل أكياس الرمل الطفلي إلى أحذية وحقائب يد

 حقيبة من صنع الشقيقات الثلاث
حقيبة من صنع الشقيقات الثلاث

بوينس أيرس - رويترز - وجدت شركة أزياء أرجنتينية مصدراً جديداً للإلهام ومواد للتصنيع في مكان غير متوقع: منطقة حقول فاكا مويرتا للنفط والغاز الصخريين والتي تُستخدم فيها أكياس من خيش البلاستيك لنقل الرمل الطفلي.

وتقوم الشركة بإعادة تدوير الأكياس لصناعة الأحذية وحقائب اليد وحقائب السفر.

وأسست شركة فراكينج ديزاين ثلاث شقيقات استوحين اسمها من عملية التكسير المستخدمة في استخراج النفط والغاز ويقمن بمعالجة الأكياس البلاستيكية الضخمة بخلطها بمخلفات الجلد.

وتستخدم صناعة النفط والغاز في منطقة فاكا مويرتا، وهي تكوين ضخم من الصخر الطفلي، الآلاف من هذه الأكياس والتي لا يعاد تدويرها في الأغلب، بل تحرق، ما يولد انبعاثات ملوثة.

وقالت أورنيلا باسيلوتا (40 عاماً) مصممة الأزياء وإحدى الأخوات الثلاث اللائي تشاركن مع شركات الطاقة في المنطقة «البئر الواحدة تستخدم ما بين 30 إلى 40 ألف طن من الرمل. وهو ما يعني نحو 26500 كيس».

وقالت إن نحو 40 أسرة تشارك الآن في سلسلة الإنتاج وإن البلاستيك المعاد تدويره «يعادل نحو 1100 شجرة كانت مطلوبة لامتصاص ثاني أكسيد الكربون الذي كان سينبعث من حرق هذه الأكياس لو أُحرقت».

وجاءت الشقيقات الثلاث إلى هذه المنطقة بالصدفة عندما كن يسافرن في باتاجونيا بحثاً عن صوف الماعز (الموهير).

وأضافت باسيلوتا «الآن نستخدم عشرة في المئة فقط مما تخلفه بئر واحدة. ما يعني أنه

ما زال أمامنا عمل كثير للاستمرار في التوسع».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي