pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أمل أن تكون المرحلة المقبلة لبناء الكويت بكل المعايير

مسلم البراك: مطلوب من الحكومة معالجة رواتب الموظفين بما يتناسب مع الأسعار


- خالد الطاحوس: هناك لقاء للمّ شمل المعارضة الوطنية في المرحلة القادمة

شدد النائب السابق مسلم البراك على أهمية الحرص على المتقاعدين، وإقرار قانون يضمن استقطاع جزء من أرباح المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ليوزع عليهم، وضرورة معالجة مرتبات الموظفين، بما يتناسب مع الأسعار وفق ما فرضه القانون على الحكومة.

ورداً على سؤال لـ«الراي» على هامش حفل عشاء أقامه الاتحاد الوطني للموظفين مساء أول من أمس بمناسبة عودته والنائب السابق خالد الطاحوس إلى أرض الوطن، في ديوان نائب رئيس اتحاد الموظفين ورئيس نقابة التعليم العالي الدكتور خالد حسين البراك الدوسري، قال البراك «نتمى أن تكون المرحلة القادمة مرحلة بناء الكويت بكل المعايير».

وأضاف «أعتقد أن رفاهية المواطن يجب أن تكون بما يتناسب مع الوضع المالي للكويت، وأنا بحكم كوني كنت نائباً أعرف حجم الصناديق الاستثمارية الموجودة والهائلة، والتي والله لو تحط ربعها على أرض الكويت لتحول هذا التراب إلى ذهب».

ولفت إلى أن «المتقاعدين جزء كبير من هذا الشعب، فيجب الحرص الكامل عليهم، وعدم شعورهم بالمعاناة، واستقطاع نسبة من أرباح التأمينات الاجتماعية وتوزيعها عليهم، وهذا الأمر يجب أن يطرح بقانون، وأن يبادر الإخوة في مجلس الأمة بطرح هذا القانون ومناقشته وإقراره، حتى تكون الحالة المعيشية مستقرة بالنسبة للمتقاعد.

وكذلك بالنسبة لمعالجة أوضاع رواتب الموظفين أيضاً هي أمر مهم، ويجب ألا ينسى، ويجب أن يكون في الاعتبار، لأن القانون يطلب من السلطة التنفيذية أن تراجع مستوى الأسعار، وتكون المرتبات بما يتناسب مع هذا المستوى، فأيضاً هذه مسؤولية ملقاة على عاتق السلطتين التنفيذية والتشريعية».

وأشار إلى أن «الاتحاد الوطني للموظفين عليه مسؤوليات كبيرة، ونأمل أن يكون بيننا جلسات وتفاهم وإبداء الرأي ووجهات النظر، لمحاولة تلمس طبيعة احتياجات المجتمع الكويتي بكل اتجاهاته»، معرباً عن شكره لديوان البراك على التجمع الطيب، وداعيا إلى اجتماع عمل مع الاتحاد لبحث ما يريده الشعب الكويتي.

بدوره، قال النائب السابق خالد الطاحوس، «وجودنا بين إخواننا وربعنا يسعدنا، بعد المكرمة الأميرية في العفو عن المهجرين في الخارج، في قضية دخول المجلس وهذا ملف قد طوي، وهناك ملفات ستطوى في المرحلة القادمة لعدد كبير من المهجرين، وهذا الحق الدستوري الذي استخدمه صاحب السمو ليس غريباً عليه، فهو أمير العفو والذي من خلال هذه اللفتة أفرح شعباً كاملاً».

وأضاف الطاحوس «الشعب الكويتي حزام الظهر، وفي وقت الشدة تجده، وهذا الموقف ليس غريباً على أبناء الشعب الكويتي. أما في ما يتعلق بالوضع السياسي، فهناك دعوة وجهها الأمين العام لحركة حشد النائب السابق مسلم البراك للقوى الوطنية المعارضة لرسم خريطة طريق للمرحلة القادمة، وهناك لقاء للم شمل المعارضة الوطنية في المرحلة القادمة وهذا سيعتبر جزءاً من العمل الذي سنقوم به».

وتابع «على رئيس مجلس الوزراء أن يعلم أن أول شيء يجب عليه أن يحترم الدستور، والممارسات الخاطئة دستورياً أمر غير مقبول، ولذلك أي عمل أو خريطة طريق يجب أن يكونا من خلال وثيقة عبدالله السالم، أما خلاف هذا الأمر والله لن يتقدم خطوة وسيعود خطوات إلى الوراء بشكل كبير.

لذلك إن أراد رئيس مجلس الوزراء أن يعمل هو أو غيره، فعليه أن يحترم الدستور لذلك المرحلة القادمة مرحلة مهمة وحساسة وتكليف صاحب السمو له يجب أن يقدر، وعليه أن يتحمل المسؤوليات بشكل مباشر وصاحب السمو في حديثه قبل أيام أكد على احترام الدستور وعلى محاربة الفساد، وهذا أيضاً ما نحن ننشده ونشيد به».

وأكد أن «محاربة الفساد يجب أن تكون بشكل جاد وفعلي وأن تطول كل رؤوس الفساد وأن يكون بمسطرة واحدة، فالفاسد فاسد، أياً كان شيخاً أو تاجراً أو مواطناً، يجب أن يحاسب ولا مجال للمجاملة على حساب الكويت، وهذا الفساد يجب أن يتوقف، فالفساد الآن أصبح منظماً في كل مؤسسات الدولة ومخيفاً، لذلك هناك مسؤولية كبيرة على الحكومة برئيسها ووزرائها في قضية محاربة الفساد».

وذكر أن «على رئيس مجلس الوزراء أن يلتقي رئيس الاتحاد الوطني للموظفين ورؤساء النقابات، ويتعامل معهم كمنظمات نقابية، وهذا الاتحاد الوطني تأسس تحت مظلة منظمة العمل الدولية، وهو اتحاد شرعي وفق الاتفاقيات الدولية، وله تاريخه النقابي، والنقابات والاتحادات هي جزء من منظمات المجتمع المدني وجزء فاعل ولديهم مطالب وحقوق».

فتح صفحة جديدة

قال رئيس الاتحاد الوطني للموظفين عجمي فلاح المتلقم «تشرفنا باستضافة النائبين السابقين مسلم البراك وخالد الطاحوس في ديوان البراك، وهما من المدافعين عن الحقوق العمالية والمكتسبات النقابية، ولا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر لسمو الأمير الشيخ نواف الأحمد على العفو الكريم، وهذا أمر أفرح الشعب الكويتي كافة، متمنين أن نفتح صفحة جديدة من أجل بناء الكويت ونبتعد عن الخلافات السابقة».

نقابيون يدافعون عن المال العام

شكر الأمين العام للاتحاد الوطني للموظفين نايف العصلب، الدكتور خالد البراك الدوسري، على الدعوة الكريمة التي ليست غريبة عليه لنقابيين لهم بصمات في العمل النقابي من الرموز النقابية والنيابية، من مثل مسلم البراك وخالد الطاحوس، مبينا أن «هذا الجمع المبارك يستحقه أبطال الكويت لدفاعهم عن المال العام والدفاع عن النقابات ونحن لهم امتداد للدفاع عن الدستور والنقابات في جميع الوزارات».

دور النقابات في محاربة الفساد

تقدم نائب رئيس نقابة العاملين بوزارة الأوقاف طراد العنزي بالشكر للاتحاد الوطني للموظفين، ممثلاً بالأخ الدكتور خالد البراك الدوسري نائب رئيس الاتحاد على حفل العشاء المقام على شرف النقابيين والنائبين السابقين مسلم البراك وخالد الطاحوس، مؤكداً ضرورة تفعيل دور النقابات في المرحلة القادمة بمحاربة الفساد والدفاع عن حقوق ومكتسبات الموظفين.

بداية لعهد جديد

أكد صاحب دعوة العشاء، نائب رئيس اتحاد الموظفين الكويتي الدكتور خالد البراك أن «إقامة حفل عشاء بمناسبة عودة مسلم البراك وخالد الطاحوس والمهجرين في الخارج إلى أرض الوطن، هو أقل ما يمكن تقديمه، فهم أصحاب الأيادي البيضاء التي عملت على سنوات من أجل نهضة ورفعة الكويت»، مبيناً أن «عودة المهجرين إلى أرض الوطن هي بداية جديدة لعهد جديد، تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وولي عهده الشيخ مشعل الأحمد للم الشمل، والعمل على تقدم البلاد وريادتها في شتى المجالات الاقتصادية والصحية والتعليمية والصحية، واستقرارها بسواعد أبنائها المخلصين».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي