pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خلال اجتماع شاكر وزكي بلجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب

«الممثلين» و«الموسيقيين» في مصر تطالبان بضبطية قضائية وتعديل قوانين لحماية الفن

طالب نقيب المهن التمثيلية في مصر الفنان الدكتور أشرف زكي، ونقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر مجلس النواب المصري بالمساعدة من أجل حماية الحركة الفنية.

وناقش شاكر، في اجتماع مع لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب برئاسة الدكتورة درية شرف الدين تعديلات القانون في شأن إنشاء نقابات واتحاد نقابات المهن التمثيلية والسينمائية، مع ضرورة منح الضبطية القضائية للنقابات المهنية الفنية، موضحاً أن عدم وجودها، يغل يد النقابات لتنظيم العمل على الساحة الفنية والثقافية.

وقال: «النقابة ليس لديها من الأدوات والآليات لمواجهة أي مخالفة أو إسفاف فني في الحفلات الغنائية، أو داخل الفنادق أو القرى السياحية، وموظفو النقابة يجري منعهم من مزاولة أعمالهم في بعض المرافق والقرى السياحية، ولا يمكنهم دخولها، وماذا نفعل، لأنه عند وجود تجاوز في حفلة، لا تستطيع النقابة سوى تحرير محضر».

من جانبه، قال الفنان أشرف زكي إن «قانون انتخابات النقابات يعيق المشاركة الموسعة في ممارسة الأعضاء لحقهم الانتخابي، ومن حق نقابة الممثلين أن تكون لها نسبة محددة من تذاكر دور السينما، لأن حقوقنا تاهت، ومستاء من عدم حصول نقيب الممثلين على حقه في منح الضبطية القضائية في مشروع القانون الجديد لضبط العملية على الساحة الفنية».

من جهته، رأى رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية الدكتور خالد عبدالجليل أنه من «الضروري تعديل القانون، ووضع آليات جديدة لمتابعة وسائل التواصل الاجتماعي و(يوتيوب)، ولكن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، رفض التوسع في عمل الهيئة عن طريق رفضه تعيين عدد من الموظفين، للتوسع في الأقاليم وممارسة نشاطه وسيطرته على المجال الفني والثقافي».

بدورها، كشفت رئيس لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب الدكتورة درية شرف الدين عن أن «مشروع القانون المقدم من الحكومة، لتعديل بعض أحكام القانون، في شأن إنشاء نقابات واتحاد نقابات المهن التمثيلية والسينمائية والموسيقية، يستهدف إيجاد صيغة لزيادة قدرات النقابات المهنية القائمة، وتفعيل دورها، لتقديم رعاية طبية ومالية للأعضاء من أصحاب المهن التمثيلية والموسيقية والسينمائية، ومشروع آخر مقدم من الحكومة، في شأن تعديل بعض أحكام القانون بإنشاء نقابة الفنانين التشكيليين، والعمل على تفعيل الدور الرقابي، لمواجهة التحديات الثقافية والفنية والاجتماعية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي