pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يوفنتوس... نحو الأسوأ

لاعبو يوفنتوس يغادرون الملعب خائبين بعد الخسارة (رويترز)
لاعبو يوفنتوس يغادرون الملعب خائبين بعد الخسارة (رويترز)

يتجّه يوفنتوس من سيئ إلى أسوأ، بعدما تعرّض إلى انتكاسة جديدة وخسر على أرضه أمام أتالانتا بهدف الكولومبي دوفان زاباتا، في قمّة المرحلة 14 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتأتي هذه الخسارة الخامسة في الموسم الراهن، بالتزامن مع التحقيقات التي يخضع لها يوفنتوس راهنا، بسبب شبهات ارتكاب مخالفات مالية في الصفقات خلال السنوات الماضية.

في المقابل، حافظ أتالانتا على سجله بلا هزيمة في 8 مباريات متتالية في المسابقات كافة، وعلى المركز الرابع بـ28 نقطة بفارق 7 نقاط على يوفنتوس، علما بأنه أول فوز لأتالانتا في ملعب يوفنتوس منذ 1989.

وبعد المباراة، قال مدرب يوفنتوس، ماسيميليانو أليغري لمنصة «دازون»: «أتالانتا فعل القليل أمام المرمى. التسديدة الوحيدة جاءت من زاباتا نتيجة لخطأ من جانبنا».

وأضاف: «عندما لا تسجل الأهداف، تتوتر الأمور. الشيء الوحيد الذي يمكننا فعله هو العمل، كما اعتدنا دائما، ونحاول الفوز بمباراة».

وبحسب موقع «توتو ميركاتو» الإيطالي، طالبت شريحة كبيرة من جماهير يوفنتوس، بإقالة أليغري، بعد الخسارة.

ولم يكتفِ يوفنتوس بالخسارة، بل خسر أيضا مهاجمه فيديريكو كييزا، لما بعد عطلة عيد الميلاد، بسبب إصابة في الفخذ.

وخاض كييزا الشوط الأول، قبل أن يترك الملعب بسبب تمزّق في فخذه الأيسر، بحسب ما أفاد النادي في بيان، متوقّعاً «عودته بعد عطلة عيد الميلاد».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي