pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

صعود مفاجئ لسعر... «أوميكرون»!

في مصادفة غريبة وتنطوي على مفارقة أغرب، لوحظ أن عملة مُشفّرة مغمورة تُدعى «أوميكرون» سبحت عكس التيار وحقق سعرها صعوداً سريعاً وحاداً منذ الإعلان قبل يومين عن ظهور متحوّر «كوروني» مثير للقلق جديد وتسميته «أوميكرون».

المصادفة تكمُن في تطابق اسم المتحوّر مع اسم العملة المشفرة المتداولة منذ بضعة أسابيع، أما المفارقة فتكمن في أن سعرها ارتفع بمعدل صاروخي بلغ 800 في المئة تقريباً (أي 8 أضعاف) على الرغم من أن الإعلان عن ظهور متحوّر «أوميكرون» الكوروني الجديد أدى بين عشية وضحاها إلى تراجع وانهيار أسعار جميع العملات المُشفّرة الأخرى بنسب متفاوتة.

فقبل إعلان منظمة الصحة العالمية رسمياً عن ظهور المتحوّر «أوميكرون»، كان سعر العملة المشفرة التي تحمل الاسم ذاته نحو 50 دولاراً أميركياً.

لكن ذلك السعر قفز سريعاً حتى وصل إلى 400 دولار في غضون اليومين الفائتين، وفقاً لما أعلنه موقع «CoinGecko» المتخصص في متابعة تحركات وأسعار العملات المشفرة على مستوى العالم.

لكن على الرغم من هذا الارتفاع الصاروخي لسعر عملة «أوميكرون»، فإن الموقع المذكور يقول إنه لم يتمكّن حتى الآن هو ونظراؤه من جمع بيانات حولها بما يكفي لمنحها قيمة سوقية معتمدة.

ووفقاً للمعلومات المتاحة حتى الآن عن عملة «أوميكرون»، فهي توصف بأنها: «تستند إلى بروتوكول إلكتروني لامركزي تدعمه خزينة وتعتمد على تكنولوجيا Arbitrum ولا يمكن تداولها إلا من خلال منصة SushiSwap التي لا تتحكم فيها سلطة مركزية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي