pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

طفل يرسم الوشوم

بويبلا (المكسيك) - أ ف ب - يقضي براندون بورغوس ابن الـ11 عاماً وقت فراغه في رسم الوشوم على أذرع زبائن في مشغل والده في بويبلا بعد عودته من المدرسة الابتدائية.

ويقول بروغوس إنه يحلم بأن يكون بحّاراً أو، إذا لم يكن ذلك ممكناً، «فنان وشم». وهو بدأ بتجاربه برسم الوشوم على جلد والده حيث رسم جمجمة بحبر غير قابل للمحو.

وينكبّ بورغوس، وهو يضع قفازين من اللاتكس، على تنفيذ الوشم على جلد الزبون بنُضج مثير للإعجاب وبدقّة عالية، بحيث يضاهي رسمه للسان الهرّ مثلاً على الجلد حرفية واشم محترف.

ويضيف «انطلقت في هذا المجال من خلال معاونة أبي ومشاهدة مقاطع فيديو. بدأت أقرأ كتاباً عن دروس في فنّ رسم الوشم. ومن ثمّ تابعت».

وبعد أن رسم وشماً لوالده، أتى دور أعمامه والأصدقاء.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي