pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«أوميكرون» يهوي بالنفط 10 دولارات دفعة واحدة

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 4.45 دولار ليبلغ 77.8 دولار في تداولات الجمعة الماضية مقابل 82.25 دولار الخميس.

وتعرّضت أسعار النفط بالأسواق العالمية خلال تعاملات، أول من أمس، لخسائر فادحة إذ تراجعت 10 دولارات دفعة واحدة، بعدما أثار اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا أطلق عليها اسم «أوميكرون»، قلق المستثمرين، وعزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 9.5 دولار بما يعادل 11.6 في المئة إلى 72.72 دولار للبرميل عند التسوية، لتسجل انخفاضاً أسبوعياً بأكثر من 8 في المئة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط 10.24 دولار أو 13.1 في المئة إلى 68.15 دولار للبرميل بعد عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة الخميس.

وبلغت خسائر الخام الأميركي خلال الأسبوع أكثر من 10.4 في المئة، كما هبط سعر عقود خام «برنت» القياسي تسليم يناير المقبل بنسبة 10.6 في المئة، لتفقد 8.75 دولار، إلى مستوى 73.47 دولار للبرميل.

وقال مصدر في «أوبك»، إنه من المرجح أن يؤدي ذلك إلى تضخم الإمدادات في الأشهر المقبلة، بناء على نتائج لجنة من الخبراء تقدم المشورة لوزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وذكر المصدر، أن مجلس اللجنة الاقتصادية يتوقع فائضاً قدره 400 ألف برميل يومياً في ديسمبر، ليرتفع إلى 2.3 مليون برميل يومياً في يناير، و3.7 مليون برميل يومياً في فبراير، إذا مضت الدول المستهلكة قدماً في الإنتاج بالوتيرة نفسها.

ويتجه كلا العقدين إلى أسبوعهما الخامس من الخسائر وأكبر انخفاض لهما من حيث القيمة المطلقة منذ أبريل 2020.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي