pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ولي رأي

سدرة الأرباح

كل الشكر والتقدير للسادة، رئيس جمعية مشرف التعاونية علي فهد الفهد والأعضاء معاذ عثمان اليحيا، وائل عبدالعزيز المسعود، خالد جمال الفضالة، عمر عبدالوهاب القناعي، محمد خالد منصور، ماجد محمد كمال، أنور، حبيب غضنفري وعيسى يوسف القلاف، على تحقيق أرقام قياسية في المبيعات والأرباح، إذ بلغت مبيعات الجمعية 56 مليون دينار كويتي وصافي أرباح 7 ملايين دينار كويتي والعائد 10 في المئة على المشتريات و 2 في المئة على الأسهم.

هذا حديث الأرقام، أما حديث الخدمات فسيطول، بضاعة ممتازة بأرخص الأسعار في فروع عديدة تغطي المنطقة وأعمال صيانة، وتصليح الساعات الدقيقة، وورشة متكاملة لتصليح السيارات، أما خدمة المنازل من تصليح وصيانة وبأسرع وقت فموجودة طول النهار وبأيدي عمال مَهرة.

والمميز في خدمة الجمعية أن قيمة قطعة الغيار الجديدة تضاف إلى قائمة مشتريات المساهمين، أما تجميل وصيانة الطرق والساحات المتواجدة في المنطقة بالزهور والنباتات وعلى جانبي الممشى فجعلت مشرف نادياً مفتوحاً مزوداً بألعاب تسلية للأطفال وأجهزة تدريب للكبار، عدا عروض البيع والخصومات تكاد تكون مستمرة في جميع مراكز البيع والخدمة، بل ان لها دوراً مادياً وعملياً بربط منطقة مشرف بالطرق السريعة بتعاون مع الحكومة ونواب الدائرة.

أما الهدايا المجانية فتكاد تكون كل شهر، مع افتتاح موسم المدارس والعيد الوطني وشهر رمضان وعيد الأضحى إلخ...

وأقترح على وزارة الشؤون واتحاد الجمعيات التعاونية الاستفادة من تجربة جمعية مشرف التعاونية، بالاستعانة بأعضاء مجلس الإدارة التي ستنتهي خدمتهم بعد أشهر، لما لديهم من خبرة وكفاءة ونزاهة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي