pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

واشنطن: كل الخيارات مطروحة إزاء الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا

قالت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون أوروبا وأوراسيا كارين دونفريد إن كل الخيارات مطروحة في ما يتعلق بكيفية الرد على الحشد العسكري الروسي «الكبير وغير المعتاد» قرب الحدود مع أوكرانيا، وإن حلف شمال الأطلسي سيتخذ قرارا في شأن الخطوة المقبلة بعد مشاورات الأسبوع المقبل.

وأضافت «كل الخيارات مطروحة وهناك جعبة تشمل العديد من الخيارات المتنوعة».

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه قلق في شأن الوضع في أوكرانيا وكرر دعم واشنطن لوحدة أراضي أوكرانيا.

وأضاف أنه سيتحدث «على الأرجح» مع نظيريه الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والروسي فلاديمير بوتين.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي يتوجه فيه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى لاتفيا والسويد الأسبوع المقبل لحضور اجتماعات حلف الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقالت دونفريد إن تعزيز موسكو «الكبير وغير العادي» لقواتها سيتصدر جدول أعمال قمة حلف الأطلسي.

وتابعت قائلة «الأمر يعود الآن للحلف ليقرر ما هي الخطوات المقبلة التي يريد اتخاذها».

وأثار مسؤولون من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وأوكرانيا المخاوف في الأسابيع القليلة الماضية مما قالوا إنها تحركات غير معتادة للقوات الروسية قرب أوكرانيا بما قد يشير إلى أن موسكو تستعد لشن هجوم على جارتها وهو اتهام نفته روسيا ووصفته بأنه نشر للخوف.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي