pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الأسوأ منذ أبريل 2020.. انخفاض أسعار النفط بسبب «أوميكرون»

أدى المتحور الجديد لفيروس كورونا، الذي بات يُعرف باسم «أوميكرون»، إلى انخفاض أسعار النفط بنسبة 13 % أمس الجمعة، حيث يخشى المستثمرون القيود الحكومية الجديدة وتباطؤ النمو الاقتصادي.

وأنهى الخام الأميركي يوم أمس عند أدنى مستوى في شهرين عند 68.15 دولارًا للبرميل، بانخفاض 13.1 % عن إغلاق يوم الأربعاء، وفق «سي إن إن».

كان أسوأ يوم للنفط منذ 27 أبريل 2020 عندما كان فيروس كورونا ينتشر بسرعة في الولايات المتحدة.

يراقب المستثمرون عن كثب التحركات في سوق النفط لأن النفط الخام حساس للغاية لتقلبات الاقتصاد.

حتى وقت قريب، كانت أسعار النفط في ارتفاع مستمر حيث أدى الانتعاش الاقتصادي السريع إلى زيادة الطلب على البنزين ووقود الطائرات والديزل.

لكن هذا الارتفاع انقلب رأسا على عقب، أولاً بسبب تدخل بقيادة الولايات المتحدة في أسواق الطاقة والآن بسبب مخاوف كوفيد - 19، بعد مغازلة 85 دولارًا للبرميل في 10 نوفمبر، انخفض النفط الخام الآن بنسبة 20 % تقريبًا.

وهبط خام برنت القياسي العالمي 12 في المئة يوم الجمعة إلى 72.72 دولارًا للبرميل.

وتراجع قطاع الطاقة في S&P 500 بنسبة 4٪ يوم الجمعة، مما يجعله القطاع الأسوأ أداءً.

وأنهى كل من ExxonMobil و BP و Halliburton على هبوط حاد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي