pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البيت المهجور.. «الراي» زارت منزل السرة ووقفت على تفاصيل كمية المواد المشبوهة المضبوطة في المنهول


- مصادر أمنية: الحس الأمني لضابط الواقعة اكتشفها وبلغ رجال الإطفاء لإخراج الكمية المقدرة بـ 113 كيساً بواقع 5 كيلو لكل ربطة 
- المنزل مهجور لأكثر من 35 عاماً وتعود ملكيته لأحد المواطنين وهو متوفى منذ عشرات السنين
- تم تثبيت دورية أمن منذ العاشرة مساء أمس حتى وصول رجال الإنقاذ 10 صباحا! 
كشفت مصادر أمنية لـ «الراي» تفاصيل العثور على كمية كبيرة من المواد المشبوهة من قبل رجال الأمن بعد إطفاء الحريق في منزل مهجور منذ 40 عام في منطقة السرة.

وقالت المصادر إن بلاغا ورد لعمليات الداخلية يفيد بوجود حريق محدود في منطقة السرة، ليتوجه رجال الأمن العام إلى الموقع وتم الاستعانة برجال الاطفاء ادارة مكافحة الحرائق وتم اطفاء الحريق في منهول في حوش المنزل ومن ثم غادروا ولكن مومن خلال يقظة رجال الأمن العام لاحظوا وجود أكياس داخل المنهول من خلال الكشاف وبالفعل تم العثور على أول كيس من الضبطية ولكن بسبب عمق المنهول والذي يبلغ نحو 17 مترا لم يستطع رجال الأمن النزول مما اضطرهم إلى إبلاغ مدير أمن العاصمة اللواء عابدين عابدين الذي أمر بوضع دورية الأمن حتى إخراج الكمية.

وأضافت بأنه تم الاستعانة برجال الإطفاء الساعة العاشرة مساء أمس ولكنهم أبلغوا ان هذا يحتاج ان تشرف على الموقع قوة من ادارة الانقاذ في الإطفاء الأمر الذي أدى إلى تثبيت دورية أمام المنزل منذ الساعة العاشرة مساء يوم الخميس حتى وصول رجال الاطفاء الساعة العاشرة صباحا.


وتابعت المصادر أنه فور وصول رجال الإنقاذ في الإطفاء استغرق اخراج الكمية لمدة 4 ساعات والتي عبارة عن 113 كيس ويبلغ وزن الكيس نحو 5 كيلو يقدر ويشتبه في المعلومات الاولية ان تكون المادة العشبية عبارة عن كيميكال.

واختتمت المصادر أن الكمية كانت مغلفة بشكل محكم كامل عبر اكياس نايلون سماكتها قوية وعلى جميع الاكياس تاريخ بداية الصنع في شهر السنة الماضية 2020 وانتهاءها عام 2022 وتم اخذ كمية من المضبوطات لفحصها من قبل مكافحة المخدرات وفي انتظار النتيجة الذي ستخرج خلال الساعات القليلة القادمة.

شهود عيان من احدى المنازل المجاورة، قالوا إن المنزل مهجور منذ نحو 35 عام وأن لوحظ وجود مركبة تتردد على المنزل وكان قائدها من الجنسية الآسيوية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي