pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تفقّد أكاديمية سعد العبدالله على هامش تخريج دورة ضباط الصف الجامعيين

ثامر العلي: تطوير الجهاز الأمني بإعداد وتنمية العنصر البشري

حضر وزير الداخلية وزير الدفاع بالإنابة الشيخ ثامر العلي، أمس في أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية، حفل تخريج كوكبة جديدة من ضباط الصف المتخصصين، الذين أتموا الدورة الحادية عشرة لضباط الصف الجامعيين لترقيتهم إلى رتبة ملازم التي عقدت خلال الفترة أول أغسطس حتى 7 أكتوبر الماضيين، وذلك بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ فيصل النواف، والوكيل المساعد لشؤون التعليم والتدريب بالإنابة اللواء ناصر بورسلي، وقيادات وضباط قطاع التعليم والتدريب.

وبدأت مراسم التخرج بالسلام الوطني، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى مدير الإدارة العامة للتدريب العميد فراج الرسمان كلمة، شكر فيها وزير الداخلية وزير الدفاع بالإنابة ووكيل الوزارة على دعمهما المستمر لكل قطاعات المؤسسة الأمنية بشكل عام وقطاع التعليم والتدريب بشكل خاص، ما كان له الأثر الإيجابي في الارتقاء بالعملية التعليمية والتدريبية لكل منتسبي القطاع.

وشدّد الشيخ ثامر العلي على أن المؤسسة الأمنية تشجع دائماً منتسبيها على مواصلة مسيرتهم العلمية، إيماناً منها بأنه لا سبيل لتطوير الجهاز الأمني إلا بإعداد وتنمية العنصر البشري، مهنئاً خريجي الدورة على إصرارهم في تحصيل العلم والارتقاء بمستواهم العلمي إلى الدرجات الأعلى.

ثم قام مساعد مدير الإدارة العامة للتدريب العميد خالد البحوه بتلاوة قرار التعيين، وتلا القسم رئيس قسم دورات الترقية العقيد عبدالله الأذينة، ثم قام اللواء ناصر بورسلي بإهداء وزير الداخلية ووكيل وزارة الداخلية درعين تذكاريتين.

وعلى هامش حضوره حفل التخريج، وفي إطار جولاته على كافة قطاعات وزارة الداخلية للاطلاع على سير العمل، قام الشيخ ثامر العلي، ترافقه قيادات قطاع التدريب والتعليم بجولة تفقدية في مرافق الأكاديمية.

وفي بداية الجولة شاهد الوزير عرضاً للفنون القتالية للطلبة ضباط الصف (الرقباء الأوائل) اشتمل على مجموعة مختلفة من الفنون القتالية والعسكرية ومهارات الدفاع عن النفس، ثم شاهد عرضاً لفرقة الموسيقى ثم عرضاً للخيالة، ثم توجه إلى ميدان الموانع وشاهد عرضاً لطلبة ضباط الاختصاص على اجتياز الموانع بكافة أنواعها، واختتم جولته بتفقد القاعات الدراسية، وشاهد الطلبة على مقاعد الدراسة، ثم تفقد مهاجع الطلبة الضباط الدفعة (47).

وأثنى الوزير العلي على الجدية والحماس والقوة البدنية والتدريبية العالية التي قدمها الطلبة في العروض، متمنياً لهم التوفيق لكي ينضموا إلى المنظومة الأمنية والعين الساهرة لخدمة الوطن والمحافظة على أمنه واستقراره.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي