pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

التيار الكهربائي في مزارع الكويت

No Image

لا مندوحة، عن التيار الكهربائي الواصل مزارع المناطق الزراعية، فالتيار الكهربائي عامل أساسي ورئيسي بل وركن من أركان الزراعة الحديثة، ولا يمكن لأي مزارع قديماً كان أو حديثاً في مزرعة كبيرة أو صغيرة، أن يستغني عن التيار الكهربائي الحيوي.

وإزاء هذه الحقيقة، فإننا نهيب بالجهات المعنية، ومسؤولي وزارة الكهرباء والماء، عمل اللازم لمنع انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المزارع، خصوصاً في منطقة العبدلي الزراعية، من وقت لآخر، تفادياً لوقوع الخسائر الجسيمة عند انقطاع التيار الكهربائي فجأة وعودته فجأة، ناهيك عن الأضرار المحتملة لتعطّل نظام التبريد في البيوت والمجمّعات الزراعية الحديثة، وتعطّل سبل الري الأوتوماتيكي للمزروعات الثمينة فيها؟

ومن نافلة القول، أن نرصد الأضرار الكبيرة التي وقعت لمزروعات المزارع بسبب تعطل وصول الكهرباء إلى مشاريعها الزراعية لساعة أو ساعتين... ولا عجب، فانقطاع الكهرباء ساعة - مثلاً - يمكن أن يخسّر المزارع كل جهده ووقته خلال بضعة شهور، فمن يعوّضه عن هذه الخسارة المبنية؟

صحيح أن العديد من مزارعينا صاروا يحتاطون لهذا الأمر، بشراء المولّدات الكهربائية لتشغيلها إثر إنقطاع الكهرباء عن مزارعهم، لكن هذا ليس حلاً مناسباً، فهذه المولدّات تحتاج إلى ديزل مكلف، لتشغيلها، كما أن المولدات ذاتها عرضة للخراب.

والخلاصة: إن الأمل معقود على مسؤولي وزارة الكهرباء لتأمين وصول التيار الكهربائي لجميع مزارع الكويت دونما انقطاع... و«عمار ياكويت».

* أمين صندوق الاتحاد الكويتي للمزارعين

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي