pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الوطني» يتضامن مع المرأة... برتقالياً

أضاء بنك الكويت الوطني مقره الرئيسي باللون البرتقالي تضامناً مع حملة الـ16 يوماً، لمناهضة العنف ضد المرأة، في إطار جهوده لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتي تعتبر المرأة وتمكينها أحد أبرز دعائمها.

وتأتي هذه المبادرة في إطار مشاركة «الوطني» في حملة الأمم المتحدة، التي تقودها في الكويت جمعية «سوروبتمست» للتنمية المجتمعية بدعم من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، لإضاءة مبناه باعتباره أحد معالم الكويت لمدة 16 يوماً، بهدف زيادة الوعي بخطورة العنف المبني على النوع الاجتماعي، لاسيما وأنه كان من أوائل الجهات الكويتية التي وقعت على مبادئ تمكين المرأة (WEPS) في موقع الأمم المتحدة.

وحدّدت الجمعية العامة للأمم المتحدة 25 نوفمبر «اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة» و16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة هي حملة عالمية أطلقتها عام 1991، بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم.

وتنتهي الحملة يوم 10 ديسمبر وهو يوم حقوق الإنسان ويعتبر اللون المخصص للحملة هو اللون البرتقالي، تعبيراً عن الأمل في الوصول إلى مستقبل مشرق خالٍ من العنف، وقد اتخذت لهذا العام شعار «لوّن العالم برتقالياً: فلننه العنف ضد المرأة الآن»

وتأتي هذه المناسبة لتقف على ما يمثله «الوطني» في التنمية المستدامة خصوصاً تمكين المرأة، في وقت يواصل جهوده الحثيثة نحو الاستدامة على كل صعد أعماله وخدماته ومسؤولياته الاجتماعية والاقتصادية.

وكان البنك سباقاً بالتزامه بإعداد تقارير الاستدامة، وقام بربط أولياته الإستراتيجية بالأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وبالخطة الوطنية للتنمية، والمعايير العالمية لإعداد التقارير، بهدف قياس تطوره ومقارنته مع الأهداف الموضوعة.

وسيضاء مبنى «الوطني» باللون البرتقالي من 25 نوفمبر حتى 10 ديسمبر أي من اليوم العالمي لإنهاء العنف ضد المرأة وحتى اليوم العالمي لحقوق الإنسان، في خطوة تؤكد حرصه على دعم المرأة في جميع المجالات، لاسيما في الجهود من أجل تحقيق الأمن والأمان لها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي