pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

دعا أولياء الأمور والطلبة المتميزين إلى التسجيل عبر موقع الهيئة في مركز الإرشاد الأكاديمي

الربيّع: تمكين الشباب ديدننا وواجبنا ونطمح لإدخال أبنائنا في الجامعات المتميزة


- القبول لا يعتمد على الشهادة أو التخصص أو المعدل وقد تكون فرصة لاعب الكرة والاحترافي أكبر
- مركز الإرشاد الأكاديمي الأول من نوعه في المنطقة وهو مشروع مشترك بين جهات عدة
- الهيئة جهزت فريقا فنيا متمكنا لمساعدة أبنائنا وبناتنا الطلبة لتقديم في الجامعات المتميزة
- المركز يراسل الجامعات ويساعد الطلبة في إعداد السيرة الذاتية وصياغتها وزيادة ساعات الخدمة المجتمعية

دعا المدير العام للهيئة العامة للشباب د.مشعل الشاهين الربيّع أولياء الأمور والطلبة المتميزين الى التسجيل عبر موقع الهيئة في مركز الإرشاد الأكاديمي لإرشاد وتوجيه الطلبة الكويتيين في المرحلة الثانوية للالتحاق بأفضل الجامعات العالمية Universities Merit، ومساعدتهم على استيفاء شروط القبول في هذه الجامعات بما يتوافق مع ضوابط وزارة التعليم العالي في شأن بعثات التميز.

وقال الربيّع في تصريح صحافي اليوم، إن مركز الإرشاد الأكاديمي هو أحد المشروعات الرئيسية المدرجة ضمن برنامج العمل الحكومي للفصل التشريعي السادس عشر وتحديدا ضمن مشروعات المحور الثالث تطوير رأس المال البشري، حيث يستهدف المشروع تقديم الخدمات التأهيلية والتدريبية والإرشادية وغيرها التي من شأنها أن تعزز من فرص قبول الطلبة الكويتيين في أفضل 50 جامعة عالمية والحصول على تعليم أكاديمي متميز.

وأضاف، أن هذا المشروع من المشاريع التنموية التي سيكون لها أثر إيجابي واقتصادي وتنموي على مخرجات التعليم وصنع قادة المستقبل من خلال توفير تعليم نوعي جيد ومتميز لهم، مبينا أن إنشاء مركز الإرشاد الأكاديمي جاء تلبية لحاجة ملحة في مجال التعليم.

وذكر أن الافتقار إلى الإلمام بتفاصيل التسجيل ومعرفة قوائم الجامعات المتميزة ومواعيد وأسس القبول فيها يضيع فرصا كثيرة على شباب الكويت ويصعب دخولهم في بعض الجامعات، رغم أن الحكومة سخرت كل ما يتعلق فيما يسمى بالبعثة الفورية، لكن كثيرا من الطلبة لا يستغلون هذه الميزة التي وفرتها لهم الدولة.

وأكد الربيع ان الدولة تصرف مبالغ طائلة على التعليم والبعثات الخارجية ولذلك فإننا نطمح لإدخال أبنائنا في الجامعات المتميزة والمصنفة من قبل التعليم العالي ومركز جودة التعليم، مشيرا إلى أن عملية القبول لا تعتمد على الشهادة او التخصص او المعدل فهناك العديد من الأمور التي تنظر لها الجامعات المتميزة، وقد تكون فرصة لاعب الكرة والاحترافي على سبيل المثال في قبوله بالجامعة أكبر من فرصة صاحب المعدل الكبير.

وأوضح أن مركز الإرشاد الأكاديمي هو الأول من نوعه في المنطقة وهو مشروع مشترك بين الهيئة وزارة التعليم العالي ومركز التميز الأكاديمي ووزارة التربية، مبينا أن الهيئة جهزت فريقا فنيا متمكنا لمساعدة أبنائنا وبناتنا الطلبة لتقديم في الجامعات المتميزة وأخذت على عاتقها اعداد الطالب ليكون مؤهلا لملء استمارة التسجيل في الجامعات.

وأضاف أن المركز يراسل الجامعات ويساعد الطلبة في اعداد السيرة الذاتية وصياغتها وزيادة ساعات الخدمة المجتمعية والتطوعية للطالب، بالإضافة إلى توفير مرشد لكل طالب لإرشاده لإعداد السيرة الذاتية والمتطلبات الجامعية والتخصص المميز الذي يطلبه سوق العمل في التنمية والتطور، لافتا إلى هناك جامعات ينتهي التسجيل فيها اخر نوفمبر وأخرى في يناير، مبينا أنه إذا انتظر ولي الامر تسجيل ابنه في شهر مايو القادم لن يكون من ضمن الجامعات المتميزة.

وشدد على ايمان الهيئة بصناعة قياديي المستقبل والعمل على البدء معهم قبل الانخراط في المرحلة الجامعية وذلك عبر اختيار الجامعات المتميزة والتخصص الذي يحتاج إليه سوق العمل وتهيئة الشباب قادة المستقبل من خلال تدريسهم في جامعات مرموقة يتخرجون فيها بإمكانيات وخبرات وقدرات مميزة، مؤكدا أن تمكين الشباب هو ديدننا وواجبنا، ورؤيتنا مبنية على إنشاء منظومة متكاملة لتحقيق رؤية الكويت تبدأ من الشباب وتنتهي بالشباب.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي