pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

متوسطه انخفض من 140 نقطة معيارية إلى 80

هواء الكويت... يتعافى بعد تلوّث !


- الكويت حلّت في المركز 41... والهند الأولى عالمياً بالتلوّث

في تطور بيئي إيجابي، شهد معدل التلوث في هواء مناطق الكويت تراجعاً ملموساً على مدار الأسبوع الفائت، وذلك وفقاً لبيانات مؤشر IQAir، الذي ينشر تحديثات يومية حول مستويات جودة الهواء في مدن العالم.

فقبل أسبوع واحد فقط، رصد المؤشر أن مستوى التلوث في هواء مدينة الكويت (العاصمة) كان 152 نقطة معيارية، وهو الرقم المرتفع الذي صنفها آنذاك ضمن ذلك المؤشر في المركز الـ13 على قائمة الأسوأ عالمياً.

لكن الخبر السار، هو أن الأرقام التي تابعتها «الراي» أمس أوضحت أن ذلك المستوى قد تراجع بشكل كبير إلى 88 نقطة، وأدى إلى احتلال العاصمة المركز الـ30 على مستوى العالم، وهو المركز الأفضل نسبياً مما كان عليه قبل أسبوع.

كما تحسنت مؤشرات جودة الهواء على مستوى مناطق الكويت الأخرى، وأدى ذلك التحسن إلى تراجع المعدل العام لتلوث الهواء في الكويت إلى 80 نقطة، بعد أن كان متوسطه 140 نقطة على مدار الأسبوعين المنصرمين.

ووفقاً لأحدث الأرصاد ليوم أمس، كانت المستويات في بعض مناطق الكويت على النحو الآتي: حولي (91)، الرابية (100)، بيان (85)، صباح السالم (71)، الدسمة (70)، الرميثية (65).

وبهذا التحسن في المعدل العام، انتقل هواء الكويت عموماً إلى المركز 41 عالمياً، لتتقدم من شريحة «غير صحي» إلى شريحة «معتدل» التي تضم الدول التي يكون مستوى جودة الهواء فيها مقبولاً، لكنه يحوي بعض الملوثات الدقيقة التي قد تشكل ضرراً على صحة عدد محدود من الناس الذين لديهم حساسيات معينة ضد تلك الملوثات.

والدول التي تحتل حالياً المراكز الـ10 الأولى عالمياً من حيث معدلات تلوث الهواء هي: الهند (بـ659 نقطة معيارية)، منغوليا، الصين، بنغلاديش، طاجيكستان، كوريا الجنوبية، كازخستان، صربيا، قيرغستان، وأرمينيا.

أما المدن الـ10 الأسوأ تلوثاً عالمياً فهي: لاهور الباكستانية، بيشكيك القيرغزستانية، دلهي الهندية، إنتشيون الكورية الجنوبية، كالكوتا الهندية، دكا البنغلاديشية، ووهان الصينية، شينيانغ الصينية، سراييفو البوسنية وكراتشي الباكستانية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي