pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مرئيات

حكومة جديدة... وفكر جديد

يترقب الشارع الكويتي هذه الأيام صدور مرسوم بتكليف سمو رئيس مجلس الوزراء، ومن المتوقع أن تتم إعادة تكليف سمو الشيخ صباح الخالد لتشكيل الحكومة الجديدة.

الظروف التي ستولد فيها هذه الحكومة هي ظروف استثنائية، لذلك يجب ان يكون التشكيل استثنائياً، وأثبتت التشكيلات التقليدية للحكومات السابقة عدم نجاحها، لذا، يجب تغيير طريقة الاختيار، فكر الاختيار، منهج الاختيار، رؤية الاختيار.

البلد مر ويمر بظروف استثنائية ابتداءً بأزمة كورونا، ومروراً بمخاض العفو العسير وتداعياته. إن اول استحقاق على سمو رئيس مجلس الوزراء القادم هو أن يغير طريقة اختيار الوزراء، انتظار الترشيحات من تيارات وجماعات ضغط واقطاب لن يوصلنا إلى بر الامان، المحاصصة السياسية لم تجدِ نفعاً، كثير من الحكومات تم فيها تعيين وزراء محسوبين على تيار أو جماعة أو قبيلة، ولم تثنِ هذه التعيينات نوابهم لتغيير مواقفهم، لذا، الحل ان يتم تعيين وزراء تكنوقراط نظيفي اليد، مشهود لهم بحسن الإدارة والقدرة على ادارة وزاراتهم بمهنية عالية.

البلد يحتاج نفضة على كل الاصعدة، نحتاج رؤية واضحة بالأرقام وليس بالكلام الإنشائي، نريد منهجاً واضحاً للإصلاح ومكافحة الفساد نريد منهجاً واضحاً لتنويع مصادر الدخل، نريد منهجاً واضحاً للاعتماد على شباب الوطن وتبني إبداعاتهم، نريد منهجاً واضحاً لتحسين مستوى معيشة المواطن، نريد منهجاً واضحاً لحل القضايا العالقة وعلى رأسها «البدون» والقضية الإسكانية وغيرهما من القضايا.

أتمنى التوفيق لسمو رئيس مجلس الوزراء القادم، وأعانه الله ووفقه لحسن الاختيار.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي