pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لمن تجاوزوا سن الأربعين... بموازاة تطعيم الإنفلونزا الموسمية

بريطانيا تستعد لاعطاء جرعة تنشيطية ضد "كورونا" سنوياً

في خطوة قد تجد بقية دول العالم نفسها مضطرة إلى أن تحذو حذوها، كشفت أماندا بريتشارد – رئيسة هيئة الخدمات الصحية الوطنية "إن إتش إس" في إنكلترا – النقاب عن أن الهيئة قد بدأت فعلياً في الاستعداد والتحضير لاحتمال تنفيذ برنامج وطني لإعطاء جرعة لقاح تنشيطية ضد "كورونا" بشكل منتظم سنوياً.

وفي كلمتها التي ألقتها أمام المؤتمر السنوي لموردي هيئة "إن إتش إس"، قالت بريتشارد إن الهيئة تعكف حالياً على صياغة خطط عمل كي تكون جاهزة للتنفيذ الفوري في حال إقرار ذلك البرنامج المتوقع الذي سيكون مشابها وموازياً لبرنامج التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا الموسمية.

كما كشفت بريتشارد عن أن خبراء اللجنة الوطنية للتطعيمات (JCVI) أوصوا مبدئياً بأن يشمل برنامج التطعيم السنوي ضد "كورونا" جميع الأشخاص الذين تجاوزوا سن الأربعين، مشيرة إلى أنها لا تستبعد أن يتم في المستقبل توسيع نطاق فئة المستهدفين بتلك الجرعات التنشيطية السنوية.

يُشار إلى أن الغرض من الجرعة التنشيطية لأي لقاح هو ترميم المناعة المكتسبة ضد الفيروس المستهدف لتستعيد قدرتها على مواصلة حماية الجسم بعد انخفاض "ذاكرتها" مع مرور الوقت. وعلى سبيل المثال، يوصى عادة بتعزيز لقاحات التيتانوس مرة كل 10 سنوات، وذلك لأن وظائف خلايا الذاكرة النوعية ضده تضمحل تدريجيا مع مرور الوقت. وبالنسبة للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، تضمحل تلك الذاكرة النوعية تدريجياً بعد مرور 8 أشهر إلى سنة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي