pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أعضاء لجنة تقصي الحقائق زاروا الشواطئ ودونوا ملاحظاتهم

عين «البلدي» على تطوير الواجهات البحرية


أعضاء المجلس البلدي خلال زيارتهم لشاطئ الشويخ	(تصوير نايف العقلة)
أعضاء المجلس البلدي خلال زيارتهم لشاطئ الشويخ (تصوير نايف العقلة)

قام أعضاء لجنة تقصي الحقائق في المجلس البلدي بزيارة ميدانية لعدد من الشواطئ الممتدة من دوار البدع إلى الشويخ، ضمن سلسلة الجولات التي تقوم بها اللجنة للوقوف على مستوى الخدمات العامة المقدمة للجمهور في الأماكن السياحية، بمشاركة مدير فرع بلدية محافظة العاصمة بدر بورقبة، ومدير إدارة النظافة وإشغالات الطرق في فرع بلدية محافظة حولي محمد الجبعة، وممثلين من شركة المشروعات السياحية.

وقال عضو المجلس عبدالسلام الرندي، خلال الزيارة، إن «الهدف من هذه الزيارات رفع مستوى الخدمات في الأماكن السياحية، ولاسيما أنها تعكس الوجه الحضاري للبلاد»، مؤكداً أن اللجنة حرصت خلال الفترة الأخيرة على زيارة هذه الأماكن والاطلاع على الخدمات المقدمة للجمهور في محاولة لتطويرها.

وأشار إلى أنه قام بتدوين كافة المعوقات التي تواجه الجهات المعنية بتطوير الشواطئ والواجهات البحرية، حيث سيكون العمل بالتنسيق بين تلك الجهات، ولاسيما أنه خلال الجولة تبين أن العديد من الخدمات تحتاج إلى الاهتمام والتطوير، وبالتالي لابد من صيانتها والارتقاء بها، مستغرباً عدم وجود أي ألعاب لتسلية الأطفال في العديد من المرافق.

وشدد الرندي على ضرورة توسعة مواقف السيارات على الواجهات البحرية، إضافة لزيادة عدد المقاعد والكراسي، والعمل على زيادة الخدمات المقدمة للجمهور لتكون الواجهات جاذبة بشكل أكبر، إضافة لإعطاء المشاريع الصغيرة الفرصة للاستثمار من خلال «الأكشاك».

وأضاف أن الواجهات البحرية تحتاج للمزيد من اللوحات الإرشادية والتوعوية، وخصوصاً أن القائمين على البلدية يشتكون من ضعف التوعية لدى الجمهور، كما تم إبلاغ المسؤولين بضرورة استمرار تنظيف الشواطئ بالآليات مع تغطية كامل المساحة.

من جانبه، أكد عضو المجلس أحمد هديان العنزي، غياب الاهتمام بالمرافق العمومية الموجودة على الشريط الساحلي، إضافة لضعف الرقابة من الجهات المعنية، وبناء على الجولة طلبنا من المسؤولين تفعيل المرافق بشكل صحيح لخدمة الجمهور.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي