pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مواطنون يستبقون موسم الأمطار بصيانة سطوح المنازل تحسباً للخرير

«طق يا مطر»... سطحنا معزول


- هاني فياض:
- عوازل الأسطح متعددة منها الربلية الخاصة بالماء والـ «يوريثين» وهي عازلة حرارياً ومائياً
- الأسعار من 2.5 دينار للمتر الواحد وتصل إلى 15 ديناراً
- عزل المنازل قيد الإنشاء يستغرق 20 يوماً وبيوت الصيانة تحتاج أسبوعاً

مع قدوم فصل الشتاء وموسم الأمطار، بدأ المواطنون بعمليات الصيانة لأسطح المنازل، حيث يعملون على تركيب المواد العازلة التي تمنع أي خرير لمياه الأمطار التي يتسبب تسربها من السطح إلى السقف بتخريب صبغ البيت ومنظره.

وتعتبر عملية عزل الأسطح من أهم العمليات التي تجب مراعاتها عند التخطيط أو البدء في إنشاء أي مبنى بمختلف أشكالها، خصوصاً مع تأثر الأسطح بشدة من تراكم مياه الأمطار، الأمر الذي يتسبب في حدوث تشققات بأسطح المنازل خصوصاً الأسطح الخرسانية، ويؤدي تراكم المياه عند تجمعها على تلك الأسطح، إلى حدوث تشققات ورطوبة، وتسرب المياه داخل المنازل.

«الراي» التقت مع هاني فياض، المدير التنفيذي لإحدى شركات العزل، فأشار إلى وجود أكثر من نوع لعزل الأسطح المختلفة وكل له مميزاته ومواده المستخدمة، ومنها العوازل الربلية مثل الطربال وهي عوازل مائية فقــط، وعوازل مادة الـ«يوريثين» وهـــو عازل حراري مائي، وهذا كفالته أكثر.

وأوضح أن الاختلاف بين العــوازل يظـــهر في الدور الأخير من حيث الحرارة، مبيناً أنه «عندما يتم تركيب العازل الحراري المائي يكون نفاذ الحرارة داخل المنازل بشكل أقل من العــزل المائي، كما أنه يساعد ماكينة كمبروسر التكييف في تقليل الحرارة». وأضاف فياض أن «هناك عوازل اسمنتية وليكود وأخرى للصيانة وهي للبيوت القديمة، إذ إن البعض لا يرغب بتبديل كامل الأسطح، لذا يمكن استخدام هذا العازل وهو تركيب رولات (طربال مبحص) للسقف الخرساني مع تركيب شبك ومادة ليكود للعزل».

وعن الوقت المستغرق في عملية العزل، قال إن «وقت العزل لمنزل قيد الإنشاء يستغرق نحو 20 يوماً حيث تكون مدة العمل 12 يوماً يتخللها توقف للجفاف ورش الماء، أما بيوت الصيانة فخلال أسبوع واحد يتم العزل كون البيوت مسكونة بأهلها»، لافتاً إلى أن العمل في بيوت الصيانة يبدأ من تصليح (النعلات والفواصل وإصلاح التهريبات)، وهي عادة ما تكون تالفة ومصدرا للتسريب.

وحول التكلفــة، قال إن «تكلفة العزل لبيوت الصيانة تبدأ من دينارين ونصف الدينار للمتر إلى 3 دنانير ونصف الدينار، أما عوزال الطربال أو الـ(يوريثين) فيبدأ السعر من 5 دنانير إلى 15 ديناراً، كما أن مواد الليكود تستخدم في حمامات السباحة المتر يكون 14 ديناراً كونها مواد أميركية، في حين يكون عزل السراديب من خلال مواد اسمنتية وتكلفتها من دينارين ونصف الدينار إلى 3 بحسب المادة».

وأوضح أن «مواد العزل كثيرة، كما أن التكنولوجيا متطورة في هذا المجال، ومازلنا في العمل التقليدي ولا يرغب أحد في ادخال التكنولوجيا الجديدة إلى السوق المحلي، وأنصح أصحاب البيوت القديمة من التأكد من سلامة الأسطح قبيل موسم الأمطار، فالخرير يتلف المنزل حيث يمكن له أن يصل إلى الدور الأرضي من خلال (دكتات) التكييف».

وفي شأن العمر الافتراضي لمواد العزل، أوضح أنه «إذا لم يحصل الخرير في أول سنتين (فالأمور طيبة)، رغم أن بعض الصيانات تكون في المنازل الجديدة، إلا أن القديمة هي في الغالب تحتاج إلى صيانة»، مشيراً إلى أنه يفضل العمل مع شركة حتى تضمن العودة في حال أي خلل كما أن الشركات تقدم كفالة لعدة سنوات، مردفاً «لكن ليس شرطاً أن يكون لها عمر افتراضي فهناك منازل تجاوزت 30 سنة ولم يحصل أي خرير، إلا أن الفرق في الشركة والمشرفين على العمال، من خلال الحرص على جودة العمل وإتقانه لضمان سلامة المنشأة ورضى الزبائن».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي