pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الرندي لـ «الراي»: المجلس البلدي لم يقرر زيادة رسوم النظافة لـ 120 ديناراً

«البلدية» تدرس زيادة «الحمامات العمومية»... في سوق المباركية


- أحمد العنزي لـ«الراي»: المحافظة على السوق ومُعاقبة الشركات المُقصّرة
- مشعل العازمي لـ«الراي»: مستوى النظافة... مرضي عليه
- فيصل صادق لـ«الراي»: نقص في دورات المياه تزامناً مع دخول 3 منها فترة الصيانة الجذرية

فيما نفى عضو المجلس البلدي المهندس عبدالسلام الرندي، صحة ما يشاع عن صدور قرار يقضي بزيادة رسوم البلدية المتعلقة بالنظافة إلى 120 ديناراً، أعلن نائب مدير عام بلدية الكويت لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء المهندس فيصل صادق لـ«الراي» عن وجود دراسة لدى البلدية لزيادة عدد دورات المياه العمومية «الحمامات» في سوق المباركية نظراً لحاجته لها، وخدمة رواده، مؤكداً أن زيارته للسوق برفقة الأعضاء أمس كانت للاطلاع على مستوى النظافة فيه، إضافة لزيادة عدد دورات المياه في السوق.

وأوضح أن هناك نقصاً في دورات المياه تزامناً مع دخول 3 منها فترة الصيانة الجذرية، وبالتالي هي غير مؤهلة حالياً، ومغلقة من قبل البلدية، مبيناً أن الاختلاف في الرأي يطور العمل لاسيما أن الأعضاء تساءلوا حول سبب إغلاق دورات المياه.

بدوره، أوضح عضو المجلس البلدي عبدالسلام الرندي، على هامش الجولة التي قامت بها لجنة تقصي الحقائق والمرافق في المجلس البلدي لأسواق المباركية، أن «اللجنة قامت بزيارة تنسيقية مع الجهات المعنية للاطلاع على الخدمات ضمن سوق المباركية، كما تم تفقد دورات المياه التي تخدم الرواد في السوق، لكن الصدمة كانت أن هناك دورات تابعة للبلدية مغلقة منذ سنة ونصف السنة، وأخرى منذ 4 سنوات»، مشدداً على ضرورة الالتفات للسوق والاهتمام به كونه سوقاً يمثل التراث والتاريخ.

وحول ما يشاع عن رفع رسوم النظافة إلى 120 ديناراً، رد الرندي قائلاً: «عارٍ عن الصحة هذا الأمر، وأتمنى من الجميع الرجوع إلى الجهات المعنية للتأكد من مثل هذه الأمور، فالمجلس البلدي لم يصدر أي قرار لزيادة الرسوم»، مشيراً إلى أن «قرار رفع الرسوم يصدر أولاً من المجلس، ومن ثم ينفذه جهاز البلدية، مع التأكيد على أن هذا الأمر لم يعرض على المجلس أو يناقش في الجلسات أو اللجان».

خلال الجولة

من جانبه، أكد عضو «البلدي» أحمد العنزي لـ«الراي» أن القصد من الزيارة لسوق المباركية هو زيادة عدد دورات المياه، لا سيما أنه يعاني من النقص، وهذا الأمر سيتم العمل عليه، مطالباً بضرورة المحافظة على السوق مع فرض العقوبات اللازمة تجاه الشركات المقصرة.

وقال مدير إدارة النظافة واشغالات الطرق في فرع بلدية محافظة العاصمة مشعل العازمي لـ«الراي» إن مستوى النظافة في أسواق المباركية «مرضي عليه» من أعضاء المجلس البلدي، ومن مرتادي الأسواق، متمنياً الوصول إلى المستوى الأعلى الذي نطمح له بأن تكون المباركية جميلة، مؤكداً أنه لا يوجد أي شائبة في السوق بما يتعلق بالنظافة، والشركة تؤدي عملها، وفي حال عدم التزامها سيتم تطبيق الغرامات عليها.

نقاش في شأن إغلاق دورات المياه

دار نقاش بين عضو المجلس البلدي عبدالسلام الرندي ونائب مدير عام بلدية الكويت لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء المهندس فيصل صادق، عن وضع دورات المياه العمومية «الحمامات» في محيط أسواق المباركية.

وقال الرندي معلقاً على إغلاق بعض دورات المياه، إن «الزيارة ليست بهدف إلقاء اللوم على طرف ما دون غيره، إلا أنه من المفترض أن تكون دورات المياه الخاصة بالبلدية مفتوحة وليست مغلقة، وفي حال تم إغلاقها لابد من إيجاد آلية لتوفير البديل».

ورد صادق مؤكداً أن «البلدية حريصة على توفير دورات المياه لمرتادي السوق، وبالتالي لا يمكن أخذ مثال معين وتعميمه على كافة الأمور»، مشيراً إلى أن «صيانة الدورات مستمرة، وما يحتاج لإصلاح سيتم سواء كان سيراميك أو غيره».

5 ملاحظات

ذكر الرندي 5 ملاحظات في شأن سوق المباركية وهي:

1 - البلدية لم ترد على اقتراح زيادة دورات المياه الذي تقدم به منذ سنة ونصف السنة.

2 - الخدمات شحيحة وتحتاج لزيادة وستتم مطالبة الوزير والمدير العام بالتحقيق بهذا الأمر.

3 - عدم وجود سلال للقمامة في بعض الأماكن.

4 - لجنة تقصي الحقائق ستدعو جميع المعنيين والمسؤولين عن الخدمات في السوق لمعرفة سبب التأخير وإغلاق دورات المياه.

5 - كتابة تقرير ورفعه إلى رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي لرفعه إلى وزير البلدية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي