pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يلتقي فيها جمهورية تشيكيا وليتوانيا ودياً

«الأزرق» يغادر البلاد فجر الإثنين... في «رحلة أوروبية»

«الأزرق» مدعو لخوض مواجهتين من شأنهما تعزيز «الخبرة» لدى العناصر الشابة فيه	 (موقع اتحاد كرة القدم)
«الأزرق» مدعو لخوض مواجهتين من شأنهما تعزيز «الخبرة» لدى العناصر الشابة فيه (موقع اتحاد كرة القدم)

يغادر المنتخب الأول لكرة القدم البلاد، فجر الإثنين، في رحلة أوروبية يخوض خلالها مباراتين وديتين أمام جمهورية تشيكيا في 11 نوفمبر الجاري، وليتوانيا في 15 منه.و«تطير» البعثة متوجهة إلى مطار الدوحة (ترانزيت)، قبل المضي في رحلة إلى النمسا، ومنها بالباصات إلى مدينة أولوموك التشيكية القريبة والتي تستضيف المباراة الأولى بين «الأزرق» والمنتخب صاحب الضيافة.

وكان مدرب المنتخب، الإسباني كارلوس غونزاليس، اختار 25 لاعباً للقائمة وذلك للمواجهتين وضمت بحسب بيان أصدره الاتحاد المحلي كلاً من بدر المطوع وحسين اشكناني وحمد القلاف وحمد حربي وخالد الرشيدي وخالد عجاج وخالد الفضلي وراشد الدوسري وسلمان البوص وعبدالرحمن كميل وطلال القيسي وعيد الرشيدي وفهد حمود وفواز عايض ومبارك الفنيني ومهدي دشتي وناصر فالح ويوسف عايض ويوسف الحقان وجاسم عتيق وعثمان الشمري وبندر بورسلي ومحمد خليل وعبدالعزيز ناجي وسلطان العنزي.

ومن المقرر أن يغادر وفد منتخب الكويت تشيكيا في 12 نوفمبر متوجهاً إلى ليتوانيا التي يواجهها في 15 منه، على أن يعود إلى البلاد بعدها بيوم واحد.

وتقام المباراة الأولى على ملعب «اندرو ستاديوم» في أولوموك والذي يتسع لـ12500 متفرج.

وسبق لـ«الأزرق» أن التقى تشيكيا في لقاء ودي في الكويت، في 13 ديسمبر 1995، انتهى إلى فوز الضيوف 2-1.

سجل للكويت نهير الشمري ولتشيكيا بيتر غابرييل وراديك درولاك.

وذكر الاتحاد التشيكي في بيان أن منتخبه سيفتقد المهاجم المصاب باتريك تشيك في آخر مباراة له ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، أمام إستونيا، في 16 نوفمبر الجاري.

وإلى جانب غياب تشيك، الهداف المشترك لبطولة أوروبا 2020، سيضطر المدرب ياروسلاف سيلهافي إلى الاستغناء عن المدافعين أوندريغ كوديلا ويان بوريل، ولاعب الوسط ياكوب يانكتو الذين تعرضوا جميعاً للإصابة أيضاً.

ويملك المنتخب التشيكي 11 نقطة من سبع مباريات خاضها ضمن المجموعة الخامسة للتصفيات، بالتساوي مع ويلز (11 من 6)، بيد أنه يحتل المركز الثاني خلف بلجيكا المتصدرة (16 من 6).

وما زالت تشيكيا تأمل في بلوغ مونديال 2022 حيث يتأهل الفائزون في المجموعة الأوروبية العشر مباشرة، بينما يذهب الوصيف إلى الدور الفاصل لتحديد المتأهلين الثلاثة الآخرين.

الجدير بالذكر أنه سبق لتشيكيا أن توجت بطلة لأوروبا تحت مسمى تشيكوسلوفاكيا وذلك على حساب ألمانيا الغربية سابقاً في العام 1976، بركلات الجزاء الترجيحية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي