pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مرئيات

لا تظلموا... أهل الجهراء

يكثر الحديث هذه الايام عن تعديل قانون الانتخاب واعادة توزيع الدوائر الانتخابية.

وقد انتشر اكثر من اقتراح واكثر من توزيع.

أذكر ايام حملة «نبيها خمس»، وقد انتشر توزيع الخمس دوائر... وكتبت وقتها اكثر من خمسة مقالات تنتقد التوزيعة وظلمها تحديداً لاهالي الدائرتين الرابعة والخامسة، اذ كانت الاعداد غير متقاربة اطلاقاً، واصبح الناخب الذي في الدائرة الثانية يعادل 3 ناخبين من ناخبي الدائرتين الرابعة والخامسة.

نحن في الجهراء ظلمنا في تلك التوزيعة، وفي اكثر من دورة لم يكن لنا سوى كرسي او كرسيين.

اليوم والحديث عن اعادة توزيع الدوائر الانتخابية، تسرب بعض المعلومات، لضم مناطق من الدائرة الرابعة مع الجهراء لاهداف ومصالح انتخابية.

بداية للمعلومة، الجهراء تستحق ان تكون دائرة انتخابية منفردة، وذلك لاسباب كثيرة، اولها ان عدد ناخبيها يتجاوز 65 ألفاً، اي اكثر من 14 في المئة من ناخبي الكويت.

ثانياً، بُعدها الجغرافي عن بقية المناطق.

ثالثاً، في المستقبل ستدخل مناطق جديدة لها مثل المطلاع وجنوب سعد العبدالله.

لذا يحتم المنطق والعقل والعدالة، ان تكون الجهراء دائرة منفردة.

ما نمى الى علمنا ان هناك اهدافاً وحسابات انتخابية هي المحرك الاساسي في ادخال مناطق اخرى مع الجهراء... ونحن لسنا سلعة تباع وتشترى، ولسنا مادة للصفقات السياسية.

لذا اتوجه بالنداء للاخ مرزوق الغانم، كونه هو من يحمل هم هذا الملف، ونتمنى ونتوقع انصاف اهل الجهراء في التوزيعة المقبلة وان نكون بعيدين عن الحسابات والخصومات السياسية.

كذلك، نتمنى من نواب الجهراء، الاخوان مبارك الحجرف ومرزوق الخليفة وثامر السويط، تبني هذا الطرح والاصرار على ابقاء الجهراء، دائرة انتخابية مستقلة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي