pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«مجلس الثقافة» يوقع مذكرة تفاهم وتعاون ثقافي وفني مع جمعية السدو الحرفية

وقع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم وتعاون ثقافي وفني مع جمعية السدو الحرفية في مقر المجلس، بحضور الأمين العام للمجلس كامل العبدالجليل ورئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخة بيبي دعيج العلي والأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس د.عيسى الأنصاري، ومدير إدارة العلاقات الثقافية الخارجية محمد بن رضا.

وقال الناطق الرسمي للمجلس والأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د. عيسى الأنصاري «أن توقيع مذكرة التفاهم والتعاون يأتي لتوطيد الشراكة بين المجلس والجمعيات الأهلية المعنية بالثقافة والفنون والتراث والتنسيق المشترك بينهما لدعم الانتاج الابداعي الكويتي التراثي وتوثيقه».

وزاد «أن جمعية السدو الحرفية تعد من الجمعيات العريقة والرائدة في مجالها، وتهدف إلى الحفاظ على تراث المنسوجات المتنوع في الكويت وتوثيقه والتعريف به والحرص على العادات الانتاجية التي خلفها الجيل الماضي وتعزيز قيم العمل اليدوي وتقديم البرامج والورش التدريبية والتعليمية الخاصة بالحياكة والنسيج».

وأضاف الأنصاري «أن هذه المذكرة تنص على التعاون في العديد من المجالات منها تنسيق حملة إعلامية مشتركة لتسويق الفعاليات المشتركة، وتبادل الخبرات البحثية والعلمية و المطبوعات، وإقامة الندوات والورش التدريبية، بالإضافة إلى إعداد واعتماد برنامج زمني لتنفيذ الأنشطة والفعاليات المشتركة التي من شأنها الاسهام في تنمية المجتمع».

وأضاف الأنصاري «وقد عبرت رئيس مجلس إدارة جمعية السدو الحرفية الشيخة بيبي الصباح أن هذه المذكرة تتوج عمل مشترك دام لأكثر من 30 عام وأن مشروع بيت السدو هو مشروع ثقافي وتراثي يهدف الى صون ورعاية هذه الحرفة التقليدية في الكويت».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي