pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مفاوضات صلاح... في «طريق مسدود»

رامي عباس ومحمد صلاح
رامي عباس ومحمد صلاح

أثار الكولومبي، من أصل لبناني، رامي عباس، وكيل أعمال نجم فريق ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، المصري محمد صلاح، جدلاً واسعاً بعد التلميح إلى رغبة أندية أوروبية عدة في التعاقد مع موكله، في الوقت الذي ذكر فيه صحافي بريطاني وصول المفاوضات الى طريق مسدود بسبب رغبة عباس في مضاعفة الراتب الأسبوعي لـ«الفرعون الصغير».

وفي إشارة واضحة الى وجود عروض أخرى براتب أعلى، قال عباس، بعد أيام من توجهه إلى ليفربول للتفاوض مع النادي حول تجديد عقد صلاح، في تغريدة: «بعض الناس يقفون صفاً في البرد من أجل السماح لهم بدخول المتجر وشراء حقيبة يد مقابل آلاف الجنيهات».

تأتي التغريدة، التي اتّبع فيها عباس أسلوبه المعتاد في الإسقاط، بعد يوم واحد فقط من تصريحات لصلاح قال فيها إنه يود البقاء في ليفربول حتى اليوم الأخير من مسيرته، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الأمر لا يعتمد عليه، بل على ما يريده النادي.

وأضاف في مقابلة مع «سكاي نيوز» أنه لا يرى نفسه يلعب ضد ليفربول، مؤكدا أن «الأمر صعب، لا أريد التحدث عنه، لكنه سيجعلني حزينا للغاية. دعونا نرى ما سيحدث في المستقبل».

وكان أفضل تفسير لتغريدة عباس ما ذكره الصحافي في صحيفة «تايمز» البريطانية، بول جويس، أن محادثات تجديد عقد صلاح مع ليفربول وصلت إلى طريق مسدود، لأن وكيل أعماله يريد حصول موكله على راتب أسبوعي يفوق 400 ألف جنيه إسترليني (أكثر من 550 ألف دولار)، وهو ضعفا الراتب الراهن للنجم المصري.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي