pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حضور كثيف مع انطلاقة العام الجديد... واستعدادات للانتخابات الطلابية

الروح عادت إلى جامعة الكويت


- فايز الظفيري: المكسب الحقيقي للطلبة التميز والتفوق والتحصيل العلمي الجاد
- عبدالله الهاجري: نسعى للعودة إلى الدراسة الحضورية بكلية الآداب في القريب العاجل

استقبلت جامعة الكويت، أمس، طلبتها في الكليات العلمية والأدبية والإنسانية، في عامهم الدراسي الجديد 2021 - 2022، بالورود وحفاوة الاشتياق إلى مقاعد المحاضرات والمختبرات العلمية، في ظل تطبيق الاشتراطات الصحية، بعد تعليق الدراسة التقليدية نحو عام ونصف العام، في إطار اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة فيروس «كورونا».

وواكبت «الراي» انطلاقة العام الدراسي الجديد، حيث شهدت الكليات المختلفة حضوراً طلابياً، واستعدادات للانتخابات، بحضور القوائم الطلابية التي تشحذ همم مؤيديها للانتخابات القادمة المقررة في الثاني من نوفمبر المقبل، لتعود الحركة الطلابية لسابق عهدها، مفعمة بالحيوية، ومقبلة على الأنشطة الطلابية والفعاليات العلمية والثقافية.

وقال عميد كلية التربية الدكتور فايز الظفيري في تصريح لـ«الراي»: «في كلية التربية، ولله الحمد في اليوم الأول للعام الدراسي الجديد، وبعد عودة طلبتنا عوداً حميداً إلى مواقع كلية التربية ورحابها، تم استقبال الطلبة من قبل جميع منتسبي الكلية، بأريحية وبالورود ترحيباً بهم».

وأضاف «سعينا إلى أن نبث في طلبتنا روح الطمأنينة وروح السعادة بهذه العودة، سائلين الله أن يزيل هذه الغمة عن الأمة وعن العالم ككل، ونتمنى أن تسير الأمور بسلاسة، وبمنفعة أكاديمية لطلبتنا، وهذا هو الهدف، كما أنه لا يغيب عن أذهاننا بأن جامعة الكويت، كأي مؤسسة أكاديمية، تسعى إلى تزويد الطلبة بالمعرفة والمهارات والاتجاهات الصحيحة».

وأكد الظفيري أن «المكسب الحقيقي للطلاب والطالبات هو التميز والتفوق والتحصيل العلمي الجاد، لأن هذا هو الهدف من وجود أي مؤسسة تربوية وتعليمية، ولذلك أهلاً وسهلاً بالجميع، ونحن قريبون منكم».

بدوره، رحب عميد كلية الآداب الدكتور عبدالله الهاجري، مع بداية العودة الأولى للحياة الجامعية في جامعة الكويت، وبدء الفصل الدراسي الأول، باسم أعضاء هيئة التدريس في الكلية وموظفيها ومنتسبيها، بطلاب وطالبات الكلية والجامعة بالعودة التدريجية للجامعة.

وأضاف الهاجري لـ«الراي»: «نحن اليوم أكثر من سعداء، بل فرحون جداً باستقبال طلابنا وطالباتنا في مرافق كليتنا، متمنين العودة الكاملة للدراسة الحضورية، ونحن نسعى لها، ونتمنى في القريب العاجل أن تزول هذه الغمة، ويختفي هذا الوباء ونعود إلى مقاعد الدراسة، ونعود إلى حياتنا الأكاديمية الجميلة بتلاقي الأساتذة مع الطلبة، ومتمنياً التوفيق والسداد للجميع».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي