pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قروب الغوالي

تعريف:

- «قروب واتساب» تم إنشاؤه قبل «كورونا»، وهو لمجموعة من الكويتيات تجمعهن الحياة الجامعية واستمرت صداقتهن إلى التقاعد وما بعد التقاعد، أصغرهن 59 ربيعاً وأكبرهن 65 ربيعاً.

محمد الجمعة

- سنة الحياة، تذهب غالية وتأتي بدلاً عنها أكبر بناتها.

ففي هذا «القروب»، الأمهات وبناتهن أعضاء.

- من المعروف أن اهتمام السيدة الستينية دائماً ينحصر في أدواتها المنزلية (الجدور والاستكانات والصواني...) في المرتبة الأولى، ثم أحفادها في المرتبة الثانية.

أما الزوج، إن كان حياً يرزق، فهو كالمزهرية الأنتيك، توضع في خزانة أبوابها زجاجية، يتم الاهتمام بها في الشهر مرة، وذلك بإزالة الغبار عنها.

هذا «القروب» مرّ في ظرف مشابه لما مر فيه «قروب» أعضاء مجلس الأمة من تسريب للمحادثات، والسبب دخول البزور من الساسة.

وفي «قروب الغوالي»، دخول بناتهن «الماك جكن».

حدث هذا الأمر في العشر الأواخر من رمضان المنصرم، فقد عرف عن «قروب الغوالي» تبادل النقصات والنافلات وبعض الأواني المنزلية.

حصلت على بعض صور المحادثات المسربة، وكل صورة محادثة لها قصة و«هوشة» أنشرها تحت عنوان يميزها:

1 - جدر الضغط

أم سالم سلمت جدر الضغط (نظام قديم أبو ثقل ويصفر) لصديقتها أم صقر، لأن «ما عندها» هذه الأنواع الجيدة الأصيلة القديمة من جدور الضغط.

أم صقر للأسف سافرت فيه إلى تركيا، حيث «عندها شقة هناك، ولما صارت أزمة (كورونا)، خلت الجدر بتركيا ورجعت الكويت وكل ما تطلبها أم سالم تقول لها صبري لما أعزّل المطبخ وأدوّر عليه.

انفجرت أم سالم وقالت هذا الحوار (انظر الصورة).

- أم سالم: أم صقر ما توقعتها منج، جدر الضغط تضيعينه، طباخنا في جدور هذا الوقت باصجه ومالها طعم.

- أم صقر: لا تزعلين أم سالم، أنا بصراحة نسيت الجدر في تركيا من قالوا تعالوا الكويت أيام كورونا، خذنا ما خف وزنه وغلا ثمنه وركضه المطار.

- أم سالم: وجدري غالي عليّ يا أم صقر، ليتك جبتيه معاج مع كل غالي رجع معاك.

2- بطل المهياوه

- أم حوراء: أنا بعد أبي من أم وائل بطلي من سنه عطيتها بطل مهياوه قلت تاخذ المهياوه وترد البطل أنا شاريته غالي في نقشه.

- أم وائل: «ولي يسلمج» الخدامة خذت البطل وجابته لي وأنا مع بو وائل نشرب شاي العصر فتح البطل بو وائل، فاحت الريحه خذنا البطل ومهياوتج بالزباله نحسبه سمج خايس.

- أم حوراء: هذا بطل ماركة مو بطل شربت.

3- أشعار وحكم

- أم مطلق: الجمل يمشي على الدرب وكلامك ما يهمه.

- أم حوراء: جمل منو هذا بعد منو ماخذه؟

- أم سالم: أم مطلق من تزوج عليج الرابعه وانتي تقطين خيط وخيط.

..................

• أي تشابه بالواقع الحالي غير مقصود

• تم حذف بعض الحوارات لمخالفتها الآداب العامة والذوق العام.

• معلومات وصلتني أن هناك اختراقاً لـ «قروب الغوالي» من مدسوسين ومخربين.

• انسحابات من «القروب» تهدد بتغيير جذري فيه.

• لا أقصد من نشر هذه التسريبات تخريب الحوار الوطني الذي لا نعرف عنه شيئاً، حاشا لله.

وعلى الخير نلتقي،،،

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي