pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«16 موقعاً للخدمات وتحديد أماكن البقالات والمطاعم والبعد الآمن بينها»

الشتيلي لـ «الراي»: البلدية جاهزة لتطبيق قرار خفض قيمة تأمين المخيمات... فور المصادقة عليه


- موسم المخيمات من 15 نوفمبر إلى 15 مارس

أعلن نائب مدير عام بلدية الكويت لقطاع شؤون محافظتي حولي والأحمدي رئيس لجنة المخيمات الربيعية المهندس فهد الشتيلي، عن تحديد الـ 15 من نوفمبر المقبل موعداً لانطلاق موسم المخيمات 2021 - 2022، ليستمر حتى 15 مارس المقبل، مشيراً إلى أن من بين المواقع الـ 20 التي تم اعتمادها من قبل اللجنة، هناك 3 مواقع جديدة تقع في جنوب منطقة سعد العبدالله، وجنوب الدائري السابع.

وكشف الشتيلي، في تصريحات لـ «الراي»، أبرز ما خلُصت إليه اجتماعات اللجنة مع الجهات الحكومية ذات الصلة، إذ اعتمدت اللجنة 20 موقعاً، وجار رفعها إلى مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي لاعتمادها بشكل نهائي، وتم تخصيص 16 موقعاً للخدمات، إضافة لتحديد أماكن البقالات والمطاعم، وتحديد البعد الآمن بينها، لافتاً إلى أنه تمت دعوة الجمعيات التعاونية لحضور الاجتماع المزمع عقده الأربعاء المقبل لتوزيع مواقع الجمعيات وفقاً للقرعة، وما تقدمه الجمعيات من خدمات لروّاد البر.

وقال إنه بناء على كتاب مجلس الوزراء الصادر في 21 سبتمبر الماضي بالموافقة على إقامة المخيمات الربيعية للموسم 2021 - 2022، قامت البلدية بتشكيل لجنة دراسة وتحديث المواقع المخصصة بصفة موقتة للتخييم الربيعي، وتمت دعوة الجهات المعنية ذات الصلة لتحديد المواقع ومناقشتها واعتمادها.

وأضاف ان «هذا الإجراء يأتي في إطار تطوير وتحسين خدمات البلدية المقدمة للمواطنين والمقيمين ضمن نظام رقابي فعال، وصولاً لأقصى درجات التميز في تقديم العمل البلدي للجمهور، وتلافياً للمشكلات التي تؤثر سلباً على البيئة البرية والحياة الفطرية في البر، والمواقع القريبة من المناطق السكنية».

وأكد الشتيلي أن «البلدية ترحب بتخفيض قيمة التأمين خصوصاً أنه (مسترجع)»، مشيراً إلى أن «القرار سيعرض على المجلس البلدي خلال جلسته يوم الاثنين المقبل، وفي حال الموافقة عليه من المجلس سيرفع إلى وزير الدولة لشؤون البلدية وزير الدولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني شايع الشايع للمصادقة عليه، ومن ثم ستقوم البلدية بتطبيقه فوراً».

10 أيام لملاحظات الجهات المعنية على المواقع

اطلعت لجنة المخيمات الربيعية على المواقع المخصصة بصفة موقتة للتخييم الربيعي والمقترحة من قبل إدارة المخطط الهيكلي، وقد تم تعديل وإزاحة البعض منها نظراً لاحتياجات المشاريع الخاصة بالجهات الحكومية، وإدخال مواقع جديدة، منها موقعان يقعان في جنوب منطقة سعد العبدالله وموقع جنوب الدائري السابع، وتم تزويد الجهات المعنية بمواقع التخييم لهذا العام للاطلاع عليها والإفادة عما إذا كانت لديهم أي ملاحظات عليها من عدمه، والرد خلال عشرة أيام من تلك الجهات بعد أن تم توزيع المخططات والإحداثيات على الجهات المشاركة.

التراخيص

وضعت لجنة المخيمات آلية تتضمن الضوابط والاشتراطات والإجراءات الخاصة بتراخيص مواقع التخييم، تشمل توزيع العمل وفقاً لبرنامج متكامل يبدأ باعتماد المواقع، ومن ثم تحديث برنامج التراخيص وتكليف لجنة الرقابة على مواقع التخييم بالبدء في التزاماتها في تنظيف المواقع وتجهيزها، وتشكيل فرق ميدانية من محافظتي الجهراء والأحمدي لمساعدة اللجنة في أداء أعمالها.

النقاط الأمنية والخدمات

تم تحديد أماكن الخدمات والنقاط الأمنية والعربات المتنقلة والأسواق المركزية في مناطق البر، وهي موزعة كالآتي:

- 3 نقاط أمنية وخدمات رئيسية تشرف على الفرق الأمنية المراكز الخدمة.

- 5 فرق أمنية بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وضباط اتصال من هيئتي البيئة وشؤون الزراعة والثروة السمكية.

- 6 فرق ميدانية 3 في الشمال و3 في الجنوب.

الجهات المشاركة

على مدار 4 اجتماعات برئاسة المهندس فهد الشتيلي، حضرت 8 جهات حكومية اجتماعات لجنة المخيمات الربيعية، هي (وزارة الدفاع، وزارة الداخلية، الهيئة العامة للبيئة، الهيئة العامة للزراعة، قوة الإطفاء العام، وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، شركة نفط الكويت، بلدية الكويت).

«البيئة»: مواقع المخيمات بعيدة عن المحميات الطبيعية

قالت مديرة المخطط الجغرافي في إدارة رصد السواحل والتصحر في الهيئة العامة للبيئة طوعة شمساه، إن «الهيئة تتولى دراسة مواقع التخييم وإبداء الرأي فيها، في حال وجود تعارض مع منشآت أو مواقع مخصصة لأغراض أو جهات معينة»، مؤكدة الالتزام بما جاء في قرار 7 / 2016 باللائحة التنفيذية لحماية البيئة البرية والزراعية.

وأوضحت أن «اللائحة تشترط أن تكون مواقع المخيمات بعيدة عن المحميات الطبيعية، والمناطق ذات البيئة الحساسة بمسافة لا تقل عن 500 متر، كذلك عن خطوط الضغط العالي والطرق السريعة بالمسافة ذاتها، والابتعاد عن المنشآت العسكرية والنفطية بمسافة لا تقل عن كيلومترين، وغيرها من النظم والاشتراطات الواردة في اللائحة».

وأشارت شمساه إلى أن البلدية حدّدت 10 مواقع للتخييم لهذا الموسم، وهي: (الصبية، وكاظمة، والمطلاع، والجهراء، واستراحة الحجاج، والنوري، وأم صفق، وكبد، والزور، والسالمي)، مؤكدة أن «الهيئة تقوم بالتنسيق مع البلدية في هذا الشأن، إذ تتولى البلدية آلية استخراج التراخيص اللازمة للتخييم، وتكون هناك زيارات ميدانية لمواقع التخييم أثناء الموسم، لمراقبة الوضع البيئي ومخالفة كل من يقوم بعمل يخالف قانون حماية البيئة واللوائح البيئية».

وأفادت أن «الممارسات السلبية التي ستتم مخالفتها، تتمثل باقتلاع الشجيرات والنباتات، وإقامة السواتر الترابية، وصيد وقتل الكائنات الفطرية، وإلقاء النفايات أو ردمها أو حرقها، وأيضاً استخدام المواد الإنشائية والأسمنتية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي