pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عدد من موظفيها اعتصموا أمام مكتب المديرة مطالبين بإنصافهم

«هيئة الإعاقة»: خاطبنا «ديوان الخدمة» لصرف بدلَيْ الخطر والعدوى


- المعتصمون طالبوا بتنفيذ ما وعدوا به قبل تحويلهم من «الشؤون» إلى «الهيئة»
- نتعرض للعدوى من المراجعين ونرفض إجبارنا على دوام السبت بلا مقابل

أكد مدير إدارة الشؤون القانونية قي الهيئة العامة لذوي الاعاقة مبارك البداح أن الهيئة طلبت مرات عدة إقرار مطالبات الموظفين في شأن البدلات والكوادر وخاطبت ديوان الخدمة المدنية بهذا الشأن.

وأشار البداح خلال لقائه مجموعة من الموظفين العاملين في الهيئة والذين اعتصموا صباح أمس، أمام مكتب مديرة الهيئة، مطالبين بصرف بدل الخطر والعدوى وتنفيذ الوعود التي وعدوا بها عندما تم تحويلهم من وزارة الشؤون الى الهيئة العامة لذوي الاعاقة، لافتاً إلى ان الأمر بالموافقة مرتبط بديوان الخدمة المدنية مع تأكيده ان الهيئة تقف جنباً إلى جنب مع مطالب الموظفين المستحقة، لكنها كجهة حكومية مرتبطة بالديوان وضوابطه لصرف البدلات والكوادر والمكافآت والأمور المالية.

وكانت مجموعة من موظفي الهيئة اعتصموا أمام مبنى الهيئة، احتجاجاً على عدم منحهم بدلات العدوى والخطر في ظل استمرار الإصابات بـ «كورونا» في ما بينهم، نتيجة الاحتكاك المباشر مع حالات لديها إصابات مرضية مختلفة من المراجعين للهيئة، مؤكدين قلقهم الكبير وخوفهم الشديد من انتقال العدوى الى أسرهم وأطفالهم دون ذنب لهم، مؤكدين رفضهم العمل في ظل إجبارهم على الدوام يوم السبت، ودعوتهم للعمل يوم الجمعة، دون وجود يوم بديل ودون صرف بدل نقدي لهم.

وطالب المعتصمون بإنصافهم بمنحهم الكادر الخاص بعملهم الذي سبق أن وعدوا بالحصول عليه، عندما تم تحويلهم من وزارة الشؤون للعمل في الهيئة العامة لذوي الاعاقة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي