pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إنتاجها ارتفع في سبتمبر 26 ألف برميل يومياً

97.6 مليون دينار نمواً بإيرادات الكويت النفطية في شهر

رفعت الكويت إنتاجها النفطي خلال شهر سبتمبر الماضي بنحو 26 ألف برميل يومياً، وذلك وفق التقرير الشهري لمنظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» الصادر أمس، حيث بلغ إنتاج الكويت 2.468 مليون برميل يومياً خلال شهر سبتمبر مقارنة بـ2.442 مليون يومياً في أغسطس.

وبذلك، تكون الكويت قد سجّلت ارتفاعاً في إيراداتها النفطية الشهر الماضي بلغ نحو 97.65 مليون دينار مقارنة بإيراداتها النفطية في أغسطس، مستفيدة من ارتفاع إنتاجها من جانب، والزيادة في أسعار النفط من جانب آخر، على اعتبار أن متوسط سعر برميل النفط الكويتي في سبتمبر كان قد بلغ نحو 75 دولاراً مقابل 71.4 دولار في الشهر السابق.

وإلى جانب الكويت رفعت 9 دول أخرى إنتاجها النفطي في الشهر الماضي على رأسها نيجيريا بـ 156 ألف برميل يومياً، وتبعتها السعودية بـ 139 ألفاً، ثم العراق بـ 84 ألفاً، فالغابون وإيران بنحو 22 ألف برميل لكل منهما، فيما زادت أنغولا إنتاجها بنحو 17 ألف برميل يومياً، تلتها بـ 14 ألفاً، ثم الجزائر والكونغو بـ12 و6 آلاف برميل على التوالي.

وعلى الجانب الآخر، خفضت 3 دول إنتاجها النفطي في مقدمتها فنزويلا بـ 6 آلاف برميل يومياً، كما انخفض إنتاج ليبيا بـ 5 آلاف برميل يومياً، وغينيا الاستوائية بألف برميل فقط.

وبشكل عام، ارتفع إنتاج «أوبك» خلال سبتمبر بنحو 486 ألف برميل يومياً، إلى 27.328 مليون برميل مقارنة بـ26.842 مليون برميل يومياً في أغسطس.

نمو الطلب

من جانب آخر، خفضت «أوبك» توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021، فيما أبقت على توقعاتها للعام المقبل، لكنها أكدت أن زيادة أسعار الغاز الطبيعي التي بلغت مستويات قياسية مرتفعة قد تدعم الطلب على المنتجات النفطية مع تحول المستخدمين النهائيين في القطاع الصناعي إليها بدلاً من الغاز، مضيفة «إذا استمر هذا الاتجاه فقد تشهد أنواع وقود مثل زيت الوقود والديزل والنفتا دعماً بفعل ارتفاع الطلب على توليد الكهرباء والتكرير واستخدام البتروكيماويات».

وتوقعت المنظمة نمو الطلب على النفط بنحو 5.82 مليون برميل يومياً انخفاضاً من 5.96 مليون في توقعاتها السابقة، مبينة أن التعديل بالخفض جاء لأسباب أهمها بيانات الأرباع الثلاثة الأولى من العام، في حين أبقت المنظمة على توقعاتها بنمو الطلب 4.2 مليون برميل يومياً في العام المقبل.

ورفعت «أوبك» توقعاتها للطلب في 2021 على نفطها الخام بنحو 100 ألف برميل يومياً إلى 27.8 مليون برميل وبـ100 ألف برميل أخرى لعام 2022 إلى 28.8 مليون برميل، مشيرة إلى أن المخزونات التجارية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت 19.5 مليون برميل في أغسطس مقارنة بالشهر السابق إلى 2.855 مليار برميل وفقاً لبيانات أولية، حيث يقل هذا الرقم 183 مليون برميل عن متوسط الأعوام الخمسة الأخيرة، و131 مليون برميل عن المتوسط للفترة بين 2015 و2019.

وأكدت «أوبك» أن الطلب العالمي سيسجل مستويات قوية في الربع الرابع من العام الجاري، مدفوعاً بالزيادة الموسمية في مستويات الطلب على البتروكيماويات ووقود التدفئة.

بوتين: ارتفاع الأسعار ليس في مصلحة روسيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التقلب الذي تشهده أسواق النفط والارتفاع الحاد في الأسعار ليسا في مصلحة موسكو، وأن الوصول إلى سعر النفط عند 100 دولار للبرميل «أمر ممكن تماماً». وأضاف بوتين، متحدثاً في مؤتمر للطاقة في موسكو، أن «أوبك+» تفعل كل ما يمكن من أجل استقرار سوق النفط.

وأكد أن نقص الطاقة الكهربائية هو السبب في ارتفاع سعر الغاز في أوروبا، مبيناً أن موسكو مستعدة لبحث تحرك إضافي، وأن هناك حاجة للاتفاق على كيفية تحقيق الاستقرار بأسواق الطاقة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي