pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ترحيب نسائي واسع بقرار وزير الدفاع: الخدمة في الجيش... شرفٌ لنا

بنبرة واثقة، أبدت مجموعة من النساء ترحيبهن بقرار وزير الدفاع في شأن السماح للكويتيات بالالتحاق بالجيش، وأكدن أن الخدمة العسكرية للمرأة شرف كبير في خدمة الوطن.

ووصف عدد من الناشطات، في تصريحات متفرقة لـ«الراي»، القرار الذي أصدره وزير الدفاع بأنه «خطوة في الاتجاة الصحيح، ويدعم حقوق المرأة في اختيار الأعمال التي ترغب في دخولها، من ضمنها العمل العسكري».

شيخة الجاسم: قرار صائب وليس إلزامياً

قالت الأستاذة في جامعة الكويت الدكتورة شيخة الجاسم إن «قرار دخول المرأة في السلك العسكري صائب لأنه يعطي فرص عمل في مجالات مختلفة، وهـــو ليــــس إجبارياً، ومــــن تـــرى في نفسها القــدرة تتقدم، والطالبات في الجامعة يرغبن في دخول السلك العسكري بل أبعد من ذلك وقيادة الطائرة أيضاً».

وأكدت أن «العدو لا يفرق بين الرجل والمرأة، والكل يجب أن يدافع عن وطنه ويذود عن حماه».

أسرار جوهر حيات: المرأة من حقها اختيار العمل المناسب لها

رحبت عضو مجلس إدارة جمعية الشفافية رائدة الأعمال أسرار حوهر حيات بالقرار، مؤكدة أن من حق المرأة الاختيار والتوجه إلى العمل الذي ترغب به. وقالت «إنها تدعم حق الاختيار لكل إنسان لعمله بشكل مطلق، سواء كان رجلاً أو امرأة»، مشيرة إلى أنه «إذا كان الشخص مستوفياً للشروط وراغباً في العمل فهذا حق له».

وأضافت حيات أن «المرأة الكويتية أثبتت نجاحها في كل الميادين، وجاء الدور لتدخل في السلك العسكري وتخدم وطنها في الجيش، فالنساء قادرت على العمل والإنجاز، وضرب أروع الأمثلة في التضحية، مثلما ضحت نساء الكويت خلال الغزو العراقي».

شيخة الغانم: لا بد من دخول المرأة جميع القطاعات

أكدت صاحبة مركز استشارات الغانم للتدريب شيخة الغانم أن قرار دخول المرأة السلك العسكري ليس غريباً، «فلقد أثبتت المرأة نجاحها في وزارة الداخلية والقطاعات كافة، فالمرأة الكويتية متعددة المواهب والمهارات ووجودها ضروري ومهم في مختلف الجهات والقطاعات».

وقالت الغانم إن «للمرأة أدواراً أساسياً، فهي أم المواهب والمهارات ولابد أن تدخل جميع القطاعات».

مها القلاف: المرأة ستساهم في تطوير السلك العسكري

قالت الإعلامية مها القلاف إن «المرأة تستطيع أن تغيّر جيلاً بأكمله إن هي أرادت ذلك، فهي نصف المجتمع ولها تأثير كبير في أغلب المجالات». وأضافت أن «المرأة أبدعت في كثير من المجالات، ولاشك أنها ستترك بصمتها وسيكون لها تأثير في السلك العسكري، وستساهم في تطويره إلى الأفضل».

إسراء الحداد: لو دار الزمن بي لكنت أول المتقدمات

رأت المحامية إسراء الحداد أن قرار التحاق النساء بالجيش «بداية ممتازة، ونشكر الحكومة لإعطاء المرأة هذه الفرصة لتحمل المسؤولية، لأن المرأة هي جزء أساسي من المجتمع، ولقد شاهدناها في مجالات عدة، من وزيرة إلى قاضية... ولو دار الزمن بي لكنت أول المتقدمات للسلك العسكري النسائي».

مروة حسين: أعمال بطولية للمقاومة النسائية

شددت الدكتورة مروة حسين على أن «التاريخ يستذكر في الغزو العراقي أروع النماذج والصور في المقاومة النسائية بأعمال بطولية، تمثلت في مشاركتها الرجل بالعمليات العسكرية وأسر جنود العدو وتفجير مواقع تواجدهم».

وأشارت إلى أن «المرأة ساهمت في إمداد رجال المقاومة بالمؤن والأموال والأسلحة، كما تميّزت بالقوة والذكاء»، مضيفة أن «الوطن الذي نحب لا يعرف فرقاً بين رجل وامرأة في وقت الشدة وفي الدفاع عنه وحمايته، وتلك المهنة تتطلب من وجهة نظري الشغف والرغبة وتنمية الاتجاهات الايجابية من قبل المجتمع حول دخول المرأة السلك العسكري».

بدور المطيري: الكويت بحاجة لأبنائها من الجنسَيْن

رأت الدكتورة بدور المطيري أنه «آن الأوان لالتحاق النساء بشرف الخدمة العسكرية، فالوقت مناسب جداً لاتخاذ هذا القرار الذي يحظى بتأييد واسع لما فيه صالح الوطن والمواطن».

وأضافت أن «الكويت بحاجة لسواعد أبنائها من الجنسين لحمايتها والحفاظ عليها»، مشيرة إلى أن «المرأة الكويتية أثبتت جدارتها وأهليتها في جميع المجالات، وكل الظروف».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي