pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

من منظور آخر

هل تتعرض إلى العنف النفسي؟

إحدى أهم القضايا التي تطرق إليها مسلسل «Maid»، والذي شاهدته أخيراً على «نتفلكس» هي قضية العنف النفسي، البطلة كانت تتعرض إلى شتى أنواع الإساءة النفسية من زوجها إلا أنها ببساطة لم تكن تعلم ذلك (!)، وحتى لم تتقدم بأي شكوى أو دعوى رسمية، لم تشعر سوى بأنها لا تشعر بالارتياح بل بالكثير من الخوف ولذلك عليها أن ترحل.

بطلة المسلسل لم تكن شخصية خيالية، بل واقعية موجودة في مجتمعاتنا ومن حولنا، الكثير من الناس يتعرضون إلى العنف النفسي لكنهم لا يعلمون أنها إساءة وإيذاء يومي، معظم الناس لا يصدقون قضايا العنف إلا إذا كانت هناك آثار مرئية موجودة على الجسد، لكن ليس الجميع يتعرض للعنف الجسدي بل أحياناً بطرق أخرى كثيرة.

عادة ما تشير الإساءة النفسية والمعروفة أيضاً بالإساءة اللفظية أو العقلية أو العاطفية، إلى العبارات المهينة التي تسبب ضرراً نفسياً للضحية، غالباً ما تكون هذه العبارات هجوماً على كفاءة الضحية، مثل: «لا يمكنك فعل أي شيء بشكل صحيح»، «أنت مجرد دمية كبيرة»، أو هجوماً شخصياً مثل: «أنت كسول، غير محبوب»، عادة ما يرتبط الإيذاء النفسي بالكلمات البذيئة، أو التهديدات، أو السخرية، أو عبارات مهينة للضحية أو الأشخاص الذين تحبهم.

مؤسسة The oak foundation قامت بتمويل بحث عن العنف النفسي من برنامج «القضايا التي تؤثر على المرأة» تم إنشاؤه بالاشتراك مع الناجين من العنف، من بين هؤلاء الناجين الذين تعرضوا للإيذاء غير الجسدي تعرض 91 في المئة للإيذاء النفسي في مرحلة ما من العلاقة.

ليس هناك اختلافات كثيرة بين الضحايا في ما يتعلق بالعنف النفسي، فمن الممكن أن يتعرض إليه رجل أو طفل أو امرأة، لكن ما يزيد من خطورة هذا النوع من العنف هو أن الناس غالباً ما يقللون من خطورته مقارنة بأشكال أخرى من سوء المعاملة لأن عواقبه أقل حتى من الناحية القانونية، إلا أن الكثير من الدراسات يشير إلى وجود عواقب وخيمة للعنف النفسي بما في ذلك الاكتئاب، السلوكيات المعادية للمجتمع، تدني احترام الذات، العجز الفكري، الصعوبات الدراسية، القلق، صعوبات في حل النزاعات وغيرها من المهارات الاجتماعية، والإيذاء النفسي غالباً ما يكون نذيراً للاعتداء الجسدي من قِبل الجاني، والاعتداء الانتقامي من قِبل الضحية.

هنا سأعرض بعض الأمور التي تشير إلى وجود عنف نفسي:

1 - إساءة تهدف إلى تقليل الاحترام للذات:

- وصف الجاني الضحية بالتالي: «غبي، خاسر» أو أسماء حيوانات مهينة.

- يستخدم الجاني عادة كلمة دائماً، «أنت دائماً فاشل»، «أنت دائماً خاسر».

- الصراخ ويهدف إلى ترهيبك ويجعلك تشعر بأنك غير مهم وقد يكون مصحوباً بكسر الأشياء.

- السخرية عن طريق النكت.

- إهانات لمظهرك.

- التقليل من شأن انجازاتك.

- عدم الاهتمام باهتماماتك كمن يقول لك: «هوايتك مضيعة للوقت».

2 - إساءة تهدف إلى احساسك بالقصور:

- التهديدات مثل: «سآخذ الأطفال منك إذا لم تفعل ذلك»

- معرفة أماكن تواجدك طوال الوقت.

- اتباع الأوامر دائماً ولو كنت مشغولاً بأمر آخر.

3 - إساءة تهدف إلى عدم الأمان للسيطرة:

- يتهمونك بالخيانة أو الخداع.

- يحاولون «قلب الطاولة» دائماً كي تكون أنت سبب المشاكل.

- إنكار شيء تعرفه وهو حقيقي ما يجعلك تشكك بذاكرتك وعقلك.

- احساسك بالذنب مثل: «انظر لماذا فعلت كل ذلك بسببك».

- الجاني يعرف كيف يزعجك، ولكن مجرد أن تبدأ المشكلة تكون أنت المُلام.

- ينكر الجاني تماماً بأنه يسيء معاملتك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي