pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الفيلم السينمائي انطلقت عروضه في الكويت

«No time to die»... يكتب نهاية جيمس بوند !

بوند مع الدكتورة مادلين... في أحد المشاهد
بوند مع الدكتورة مادلين... في أحد المشاهد

بعد تأجيل دام 18 شهراً بسبب جائحة «كورونا»، عُرض أول من أمس، في دور السينما الكويتية فيلم التجسس البريطاني «No time to die»، والذي يعتبر الجزء رقم 25 والأخير من سلسلة أفلام جيمس بوند الشهيرة.

«الراي» حظيت بفرصة متابعة العرض الخاص للفيلم، في إحدى دور «غراند سينما» بحضور السفيرة البريطانية لدى البلاد بيلندا لويس.

أحداث الفيلم بصورة عامة لا تختلف البتة عن بقية الأجزاء، كونها مليئة بالحركة والإثارة والتشويق ومطاردة السيارات وإطلاق النار، ولم تخلُ أيضاً من الرومانسية.

لكنها من ناحية أخرى كانت ممتعة، وتركت رونقاً مميزاً وخاصاً بها.

وقد بدأت القصة أحداثها عندما طلب رئيس الاستخبارات البريطانية من جيمس بوند الذي تقاعد عن العمل، أن يعود إلى الخدمة لغرض المساعدة في القبض على المجرم «رالف فينيس» الذي يريد تدمير العالم عبر سلاح بيولوجي «هيراكليس» مستعيناً بعالم بيولوجي منشق يدعى «أوبروشيف»... لكن ما الذي يحصل في ختام هذه المهمة؟

الجميل أن بوند أطلَّ بهذا الجزء - الذي يعتبر الأخير لشخصيته - من خلال صورة مليئة بالرومانسية، والتي لا تخاف من إظهار مشاعرها تجاه الدكتورة النفسية «مادلين سوان»، التي بدورها تضع المشاهد أمام كثير من التكهنات، فهل هي إنسانة طيبة أم شريرة ومتعاونة ضد حبيبها بوند؟ كما تمكن المخرج كاري فوكوناغا من تقديم متعة بصرية بمهارة رائعة.

يذكر أن الفيلم سيناريو مشترك بين فوكوناغا، نيل بورفيس، روبرت وايد، فيبي والر بريدغ، ومن بطولة دانيال كريغ، آنا دي أمارس، رامي مالك، ليا سيدو، لاشانا لينش، ديفيد دينسيك وغيرهم، ومن إنتاج شركة «أيون».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي