pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الراي» حَضَرت المشهد الأخير مع أبطال العمل

نهاية الأنانية والطمع... «عندما لا ينفع الندم»!

بعد شهور من العمل الدؤوب والجهد المتواصل، انتهى فريق المسلسل التلفزيوني «عندما لا ينفع الندم» من تصوير حلقات العمل كافة، حيث أقيمت احتفالية مصغرة لهذه المناسبة، في الوقت الذي احتفلت فيه الفنانة هند البلوشي بعيد ميلاد ابنها جاسم مع زملائها في المسلسل، لتكون الفرحة فرحتين داخل «اللوكيشن».

«الراي» حَضَرت الاحتفالية في آخر يوم تصوير، وتابعت المشهد الأخير، الذي يتمثل بزفاف إحدى الشخصيات الرئيسية، حيث جرى تصويره في أحد الفنادق الشهيرة.

«عندما لا ينفع الندم»، من إنتاج شركة «فروغي»، من تأليف فايز العامر ومن إخراج نعمان حسين، بينما تقاسم بطولته مع البلوشي، كل من أحمد السلمان وطيف وشهد سلمان وعبدالله الطليحي وعبدالله بهمن ونواف النجم وشيماء قمبر، إلى جانب عدد آخر من الفنانين الشباب.

وتدور أحداث المسلسل في خطوط درامية متفرقة، تلامس الحب والتضحية حيناً، وتسير خلف الأنانية والطمع والمصالح الشخصية في أحيان أخرى، بالإضافة إلى أن العمل يتضمن كماً من القضايا الاجتماعية، ويطرحها في قالب تراجيدي.

وعن تجربتها، تحدثت الفنانة طيف لـ «الراي» قائلة إن «العمل يجمع في أحداثه موضوعات متعددة وتغاير السائد الدرامي، حيث أعود من خلاله إلى الشاشة التلفزيونية لأقدم دوراً مختلفاً عن أدواري السابقة، عبر شخصية (أم أحمد)».

بدوره، قال الفنان أحمد السلمان: «أجسد دور الأب المسؤول عن أبنائه بعد رحيل زوجته، ولذلك فإنه يتعامل معهم بكل حزم، وبقسوة أحياناً، لضبط زمام الأمور داخل البيت، إذ تجمعني أحداث رئيسية مع ابني الطائش (عبدالله الطليحي)»، مكملاً: «الشخصية التي أجسدها بعيدة تماماً عن الكوميديا، ولكنها ثرية في تفاصيلها وتقلباتها النفسية».

أما الفنانة هند البلوشي، فقالت: «سعدت بهذه التجربة، والحمد لله أننا انتهينا على خير، وأتمنى أن تحوز شخصيتي في العمل إعجاب المشاهدين».

كما تطرقت البلوشي إلى الاحتفالية التي أقامتها لابنها جاسم داخل «اللوكيشن»، حيث قالت: «هو شيء بسيط أقدمه لابني في عيد ميلاده، ولا شك أن الاحتفال به مع الزملاء الفنانين والفنيين يدل على حبي وتقديري لهم وبأننا عائلة واحدة».

من جهتها، كشفت الفنانة شهد سلمان عن تجسيدها لما وصفته بـ«الدور الإنساني»، لأم مريضة، ولكنها برغم معاناتها تكون طيبة وحنونة مع ابنتها «هدى» (هند البلوشي) التي تخشى عليها كثيراً من عثرات الزمن، معربة عن فخرها واعتزازها بالمشاركة مع هذه النخبة من النجوم.

وشدّد المخرج نعمان حسين على أن الجميع هم شركاء في النجاح، كما أن العمل اعتمد على الجهد الجماعي ولم يقتصر عليه فقط، مؤكداً تقديره لكل الجهود المبذولة، «من أصغر شخص عمراً في فريق العمل وحتى أكبرهم»، متمنياً أن يحالفهم التوفيق والنجاح في هذا المسلسل، وأن يكون عملاً يليق بالدراما المحلية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي