pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بوح صريح

فن التجاوز

تعلمك الحياة ضرورة ان تستثمر طاقتك في المهم والضروري. علاقة متعبة.

أتركها صداقة تستنزفك. انهها تعلم فن التجاوز لتصل إلى السلام.

تجاوز شيئاً من أجل شيء أكبر له قيمة ومكانة مهمة.

لا تهدر ذاتك ووقتك وجهدك ومشاعرك في صغائر الأمور العابرة والسطحية، تجاوز، لتكسب نفسك.

أحياناً، تحتاج ألّا تدقق كثيراً.

لا تبحث وتغرق في التفاصيل، لا تشاهد المشهد كله، بل اذهب بعيداً وأعد النظر وأعد التفكير، ثم انظر مجدداً لتنال المعرفة.

أحياناً، تضطرك الحياة النظر 50 في المئة أو 70 في المئة لترى جيداً وبوضوح، لا ينفع أن تفتح عينيك تماماً بكل المرات. المواقف تختلف وكذلك تختلف معها الرؤية.

ولا تنسى، الثقافة مقاومة، الفكر ثورة، العلم والابتكار تحدٍ، ليست اكسسواراً نضعه وننزعه، بل عجينة تتشكل فينا وبنا وتمتزج بحياتنا لننمو بها ونتطور.

ان ما يصنعك...هو ما تفعله وحدك، ما تفكر به وتبتكره وتفككه ثم تركبه تصلحه تشغله وتعالجه، وحدك، بينما يحتاج الآخرون لمساعدة حتى يقوموا به، أنت تقوم به وحدك، هذا هو جوهر وجودك.

حتى الذكي والموهوب المتميز والناجح والمتفوق يحتاج إلغاء شوائب من نفسه وعقله قد تدفعه للظلمة حينا أو التعصب حينا آخر، أو للعنف والانحراف، وذلك مختلف عن التمرد عن المألوف والثورة وتحدي النفس، فهي عوامل مطلوبة للتميز، الشوائب هي ترسبات التربية، العنف في الصغر عقد نفسية أوهام ضغائن.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي