pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

العراق يعرب عن «رفض قاطع» لاجتماعات عشائرية بـ أربيل بهدف التطبيع مع اسرائيل

مشاركون في مؤتمر السلام والاسترداد الذي نظمه مركز أبحاث السلام الأميركي في أربيل في 24 سبتمبر 2021
مشاركون في مؤتمر السلام والاسترداد الذي نظمه مركز أبحاث السلام الأميركي في أربيل في 24 سبتمبر 2021

أعربت الحكومة العراقية، اليوم السبت، عن «رفض قاطع» لاجتماعات «غير قانونية» لعدد من الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة اربيل بإقليم كردستان العراق بهدف التطبيع مع اسرائيل.

وذكرت الحكومة العراقية في بيان «ان هذه الاجتماعات لا تمثل اهالي وسكان المدن العراقية وأنها تمثل مواقف من شارك بها فقط فضلا عن كونها محاولة للتشويش على الوضع العام واحياء النبرة الطائفية في البلاد في ظل استعداد البلاد لخوض الانتخابات النيابية».

وأكد البيان ان «طرح مفهوم التطبيع مرفوض دستوريا وقانونيا وسياسيا في الدولة العراقية وان الحكومة عبرت بشكل واضح عن موقف العراق التاريخي الثابت الداعم للقضية الفلسطينية العادلة والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه بدولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف ورفض كل اشكال الاستيطان والاعتداء والاحتلال التي تمارسها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني».

وكانت تقارير قالت ان اجتماعات تهدف للتطبيع مع إسرائيل عقدت في اربيل أمس بمشاركة زعماء عشائر عراقية وقادة سابقين في الجيش العراقي فضلا عن حمي بيريز نجل الرئيس الاسرائيلي الراحل شيمون بيريز.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي