pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«تنمية الخيرية» تتبنى الحملة الوطنية للعودة الآمنة للدراسة بالشراكة مع «تمكين»

الدكتور ناصر العجمي
الدكتور ناصر العجمي

- العجمي: توعية المعلمين والطلبة وأولياء أمورهم بالحفاظ على دعم المنظومة الصحية

أعلنت تنمية الخيرية تبنيها للحملة الوطنية للعودة الآمنة للدراسة بالشراكة مع جمعية تمكين الأسرة الكويتية.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة المدير العام في تنمية الخيرية الدكتور ناصر العجمي، إن «الجمعية حريصة على التعاون والشراكة مع المؤسسات الرسمية والأهلية أداءً لدورها المجتمعي، والذي في مقدمته الحفاظ على النشء الذي يشكل اللبنات الأساسية في بناء المجتمعات».

وأضاف «مع تراجع أعداد الإصابات وبوادر انفراج جائحة كورونا، ومواكبة لبدء إعادة فتح المدارس، ارتأينا دعم المبادرة في توعية أولياء الأمور وأبنائنا الطلبة بسبل العودة التدريجية والأمنة لهم لمقاعد الدراسة»، موضحا أنه «يجب على الطلبة والمعلمين والمعلمات والأهل المساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا داخل الفصول الدراسية وفي المدرسة من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية».

وأشار العجمي إلى أن «تنمية الخيرية» أخذت زمام المبادرة بدعم توجيه النصح والتوعية للمتعلمين وأولياء أمورهم من خلال حملة إعلامية تحتوى على مضامين متنوعة بالتعاون مع عدد من الأخصائيين والتربويين لنشر الوعي بأهمية العودة وممارسة العملية التعليمية بصورة صحيحة وتحفيزا لأبنائنا وبناتنا من الطلاب والهياكل التعليمية والإدارية والتركيز على دورهم الفعال والمهم، وأهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على ما حققته المنظومة الصحية من تقدم كبير في مكافحة الوباء، مع بيان طريقة الإسهام في حل المشكلات التي تواجههم.

وخلص العجمي إلى أن عودة أبنائنا إلى الدراسة تمثل تحدياً كبيراً سننجح حتماً في اجتيازه إذا ما تضافرت جهودنا جميعا كأولياء أمور ومعلمين ومتعلمين، داعياً المولى جلت قدرته أن يرفع عنا البلاء والوباء.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي