pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«لوجود المزارع والمنتزهات والشاليهات والأماكن السياحية والمجمعات التجارية في مناطقها»

فواز الخالد لـ«الراي»: «الأحمدي» نبض الكويت السياحي

أكد محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد أن المحافظة تعتبر نبض الكويت السياحي، صيفاً وشتاءً، نظراً لوجود المزارع والمنتزهات والشاليهات والأماكن السياحية والمجمعات التجارية في مناطقها، حتى أصبحت المحافظة قبلة للسائحين، مبدياً استعداده ومسؤولي المحافظة للتعاون مع جميع الجهات، لمزيد من الشراكات المثمرة، وللعمل بروح الفريق الواحد، في كل ما يحقق الخير للمحافظة والكويت.

وقال الخالد، في حوار مع «الراي»، إن محافظة الأحمدي لديها مشروع طموح أطلقته العام 2015، وتحرص على تطويره بالتعاون مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية لتحقيق أهدافه، وهو مشروع «محافظتي أجمل»، وهو فكرة متميزة ورائدة تطمح من خلالها الى تحقيق الاستدامة والتطوير في شتى المجالات والقطاعات التابعة لمحافظة الأحمدي، والتركيز على التنمية البشرية المستدامة والمسؤولية المجتمعية، من خلال خمسة مسارات رئيسية، وهي الزراعة والتجميل والبيئة، التنمية البشرية المستدامة، الرياضة والصحة والشباب، السياحة العائلية والترفيهية، والمسؤولية المجتمعية.

وتطرق المحافظ إلى دور المحافظة أثناء جائحة فيروس كورونا، فقال إن المحافظة قامت، من خلال فريقها التطوعي، بحملة توعوية عن مخاطر فيروس كورونا وطرق الوقاية منه، من خلال نشر وتوزيع بروشورات منشورات في كافة المجمعات والأسواق والجمعيات التعاونية التابعة للمحافظة، إضافة إلى التوعية بمواقع المحافظة على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما قامت المحافظة بتنظيم زيارات ميدانية إلى المحاجر الصحية، والاطلاع على التنظيم والوقوف على الاحتياجات والالتقاء بالمواطنين المتواجدين بالمحاجر والمتعافين، بالإضافة إلى القيام بجولات تفقدية للنقاط الأمنية المنتشرة بالطرق والمناطق خلال فترة الحظر، والاطمئنان على سير العمل وتطبيق الحظر، ومنها تفقد منطقة المهبولة لمتابعة تطبيق العزل المناطقي.

وفي ما يلي تفاصيل الحوار: ما أبرز أنشطة المحافظة خلال عامي «كورونا»؟

- مع بداية جائحة فيروس كورونا قامت محافظة الأحمدي، من خلال فريقها التطوعي بحملة توعوية عن مخاطر فيروس كورونا وطرق الوقاية منه، بنشر وتوزيع بروشورات منشورات في كافة المجمعات والأسواق والجمعيات التعاونية التابعة للمحافظة، إضافة إلى التوعية بمواقع المحافظة على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما قامت المحافظة بتنظيم زيارات ميدانية إلى المحاجر الصحية، والاطلاع على التنظيم والوقوف على الاحتياجات والالتقاء بالمواطنين المتواجدين بالمحاجر والمتعافين، بالإضافة إلى القيام بجولات تفقدية للنقاط الأمنية المنتشرة بالطرق والمناطق خلال فترة الحظر، والاطمئنان على سير العمل وتطبيق الحظر، ومنها تفقد منطقة المهبولة لمتابعة تطبيق العزل المناطقي.

وأثناء الحظر قمنا بتفقد الجمعيات التعاونية ومتابعة عملية التنظيم وتوفير السلع الاستهلاكية والخدمات المقدمة لأهالي المناطق، وكذلك افتتاح فرع جمعية الفنطاس التعاونية في منطقة المهبولة المعزولة صحياً، وافتتاح فرع جمعية صباح الأحمد التعاونية في مدينة الخيران السكنية.

كما قمنا بافتتاح المستشفى الميداني الذي أقامته رئاسة الحرس الوطني بالتعاون مع وزارة الصحة في منطقة المهبولة، بالإضافة إلى تنظيم حملتين للتبرع بالدم بالتعاون مع بنك الدم، لرفع المخزون الاستراتيجي.

وتعاونا مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية والعمل، لمناصرة الجهود المبذولة في مكافحة جائحة فيروس كورونا والمساهمة في مبادرات أممية لتحقيق التعليم المستدام.

كما أشرفت شخصياً على تنظيم ملتقى ثقافي عن بعد، يتضمن محاضرات وورش عمل، لنشر التوعية الصحية ونشر الثقافة المعرفية لمكافحة فيروس كورونا والوقاية منه بالتعاون مع متخصصين من الكفاءات والكوادر الوطنية، وتنظيم مسابقة فنية توعوية لاشراك الفئات العمرية للمراحل التعليمية، وكذلك القيام بحملة بيئية توعوية لتنمية جزيرة أم المردام للمحافظة على البيئة.

كم عدد المناطق التابعة لمحافظة الأحمدي؟

تقع الحدود الإدارية لمحافظة الأحمدي من الدائري السابع شمالاً حتى حدود الكويت مع المملكة العربية السعودية جنوباً، وتضم 28 منطقة مقسمة ما بين مدينة وضاحية ومنطقة، ومنها المدن الجنوبية الجديدة التي تم إنشاؤها أخيراً.

ما أهم المشاريع المستقبلية للمحافظة؟

نحن في محافظة الأحمدي لدينا مشروع طموح أطلقناه منذ العام 2015، ونحرص على تطويره والتعاون مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية لتحقيق أهدافه، وهو مشروع «محافظتي أجمل»، وهو فكرة متميزة ورائدة نطمح من خلالها إلى تحقيق الاستدامة والتطوير في شتى المجالات والقطاعات التابعة لمحافظة الأحمدي والتركيز على التنمية البشرية المستدامة والمسؤولية المجتمعية، وذلك من خلال خمسة مسارات رئيسية، وهي الزراعة والتجميل والبيئة، التنمية البشرية المستدامة، الرياضة والصحة والشباب، السياحة العائلية والترفيهية، والمسؤولية المجتمعية.

فمحافظة الأحمدي نبض الكويت السياحي صيفاً وشتاءً نظراً لوجود المزارع والمنتزهات والشاليهات والأماكن السياحية والمجمعات التجارية حتى أصبحت المحافظة قبلة للسائحين، وقلوبنا مفتوحة وأيادينا ممتدة لجميع الجهات، أنا وكل إخواني منتسبي محـافظة الأحمـدي، لمزيد من الشراكات المثمرة، وللعمل بروح الفريق الواحد، في كل ما يحقق الخير لمحافظتنا العزيزة ولكويتنا الغالية وفي جميع المجالات، سائلين العلي القدير أن يسدد خطانا جميعـاً، لتحقيق المزيد مـن تقدم ورفعة وطننا الحبيب.

يلاحظ أن هناك نقصاً في عدد المدارس لبعض المناطق في محافظة الأحمدي، فهل هناك خطة لفتح مدارس جديدة؟

- ننسق مع وزارة التربية ومنطقة الأحمدي التعليمية للاطلاع والمتابعة لخطط فتح المدارس، وسيتم إنشاء مدارس جديدة بالمدن الحديثة، حيث يجري العمل على تجهيزها وتوفير الهيئات التدريسية والإدارية لها، بالإضافة إلى ترميم وتجديد بعض المدارس القديمة، وهناك متابعة مع منطقة الأحمدي التعليمية لسد النقص وتوزيع الطلبة على المدارس القريبة حتى الانتهاء من أعمال الترميم.

يشتكي سكان الأحمدي من كثرة النفايات خصوصاً في البيوت غير المسكونة، فهل تنسقون مع البلدية بهذا الشأن؟

- يوجد تنسيق مع بلدية الكويت وكذلك مع مدير فرع بلدية الأحمدي، وفي حال تقديم أي شكوى من أحد الموطنين تقوم المحافظة بالتواصل مباشرةً مع فرع بلدية الأحمدي والتأكد من اتخاذ اللازم بخصوص الشكوى.

معظم شوارع المناطق تعاني من الحفريات والشوارع السيئة وعدم تخطيط المطبات بها، فهل لكم متابعة مع وزارة الأشغال بهذا الشأن؟

- هناك متابعة مستمرة مع إدارة صيانة الطرق والشبكات بمحافظة بالأحمدي «وزارة الاشغال» للعمل على تجديد الطرق المتهالكة والأولوية للطرق السريعة والشوارع الرئيسية، ويرجع سبب التأخير لظروف جائحة فيروس كورونا ونقص العمالة الذين غادروا البلاد خلال الجائحة وعدم تمكنهم من العودة.

وقد كان لنا تواصل مع وزيرة الاشغال الدكتورة رنا الفارس والتي وعدت بأن هناك عقوداً جديدة ستوقع قريباً لرفع النفايات وتبليط الشوارع خصوصاً في مزارع الوفرة التي يعاني روادها من الحوادث نتيجة سوء أحوال الطرقات وعدم إنارتها وغياب اللوحات الارشادية والتخطيط لشوارعها.

يلاحظ كثرة البسطات في سوق الفحيحيل، فلماذا لا يتم تنظيم عملها من خلال ترخيصها أو إيجاد موقع بديل لها بدل من تركها تسبب الزحمة وكثرة مخلفاتها في منظر غير حضاري؟

- بالنسبة لسوق الفحيحيل والمنطقة التجارية حول سوق الصباح من حيث النظافة والتنظيم وكثرة البسطات، يتم التواصل مع بلدية الكويت والتنسيق معها، حيث تقوم بتشكيل لجان تفتيش بصفة دورية، ويتم التنسيق بينها وبين الجهات الأخرى، مثل وزارة الداخلية ووزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة للغذاء، لمتابعة ومراقبة هذه البسطات.

وبالنسبة لعملية التنظيم وكثرة الزحام فإن تطوير وتنظيم هذه المناطق يتم عبر خطة وضعتها بلدية الكويت، وتقوم بتنفيذها ضمن عدة مشروعات بمحافظة الأحمدي، منها مشروعات مستقبلية، ومنها ما تم تنفيذه ومنها جارٍ العمل فيه حالياً.

يعاني أهالي منطقتي المهبولة وأبو حليفة من الزحمة لقلة المداخل والمخارج، فما دوركم في تنظيم المنطقة؟

- نظراً لكثافة سكان منطقتي المهبولة وأبو حليفة، كونهما منطقتين سكنيتين واستثماريتين، مع وجود سكن لعمال الشركات، فمن الطبيعي وجود ازدحامات خصوصاً أوقات الذروة.

والمحافظة تقوم بالتنسيق مع وزارة الداخلية التي تقوم بدورها بتنظيم عملية السير في كلا المنطقتين، ومنطقة المهبولة بها مداخل ومخارج من الشارع الفاصل بينها وبين منطقة الفنطاس، وهو شارع طلال الجري (210) وكذلك شارع صباح السالم الصباح (209) وايضاً من الشارع الفاصل بينها وبين منطقة أبو حليفة، شارع عجران العجران (211) ويرجع الزحام بها لرغبة غالبية الشركات في توفير سكن لعمال هذه الشركات بمنطقة المهبولة.

وبالنسبة للحفر وأغطية المناهيل فإن وزارة الأشغال العامة تقوم بعمليات صيانة وإعادة رصف للطرق المؤدية لكلا المنطقتين، وكذلك الشوارع الداخلية وفق خطة تضعها الوزارة وتتم متابعتها من قبل المحافظة، وعلى سبيل المثال، فقد تم الانتهاء قريباً من إعادة رصف شارع خليفة طلال الجري، وهو أحد الشوارع المؤدية إلى منطقة المهبولة.

تمتلك المحافظة شريطاً ساحلياً، فهل لديكم خطة لإقامة مشاريع ترفيهية عليه لخدمة المحافظة؟

هناك توجه للدولة لتوفير المشاريع الترفيهية والسياحية، ونتابع باهتمام بالغ الدراسات والقرارات لإقامة هذه المشاريع بالمواقع المناسبة للارتقاء بالمحافظة، علما بأنه يوجد حالياً مطاعم ومقاهٍ على امتداد الشريط الساحلي، بالإضافة للمنتجعات السياحية المطلة على سواحل المناطق الجنوبية.

تعاني شوارع المحافظة من السرعة الزائدة التي تسبب حوادث قاتلة، بالإضافة إلى التقحيص وكثرة المشاجرات، فما دوركم بالتنسيق مع وزارة الداخلية بهذا الشأن؟

نظراً للمساحة الشاسعة للحدود الإدارية للمحافظة التي تضم مناطق، منها شاليهات ومزارع عديدة، نحرص على متابعة الوضع الأمني على مدار الساعة مع مديرية أمن محافظة الأحمدي وجميع قطاعات وزارة الداخلية، حيث يتم التنسيق مع الوزارة بشكل عام، ومديرية أمن محافظة الأحمدي بشكل خاص والتي تقوم بدورها بمراقبة ورصد أصحاب السرعة الزائدة من خلال الكاميرات الثابتة أو المتنقلة والدوريات لتوقيف المستهترين على الطرق، وبالنسبة للظواهر الأخرى مثل التقحيص والمشاجرات، فإن وزارة الداخلية تقوم وبشكل مستمر بعمل دوريات بالمحافظة لرصد مثل هذه الحالات والقبض على أطرافها، واتخاذ الإجراءات القانونية، وكذلك يتم التواصل المباشر مع الوزارة في حال تقدم أحد المواطنين بشكوى لرصد هذه الحالات بأي منطقة.

هل ترون ضرورة منح صلاحيات أكثر للمحافظ للقيام بواجبه بشكل أكبر تجاه تطوير محافظته؟ وما تلك الصلاحيات؟

يتولى المحافظ، بصفته ممثلاً للسلطة التنفيذية بمحافظته، مسؤولية الإشراف على تنفيذ السياسة العامة للدولة، ونأمل النظر في التوسع بالصلاحيات من خلال القانون الجديد الذي نأمل أن يرى النور من خلال اعطاء المحافظ الصلاحيات والميزانية ولفتح باب التنافس بين المحافظات لما يعود بالخير على الوطن والمواطن خصوصاً أن تلك الصلاحيات تنصب على تطوير الخدمات التي تقدم لأهالي المحافظات ويحقق الرفاهية لهم.

هل تؤيدون فكرة إنشاء مجلس بلدي لكل محافظة برئاسة المحافظ، وعضوية مختاري المناطق، لتطوير المحافظة والتنافس مع المحافظات الأخرى، كما هو معمول به في كثير من الدول؟

نؤيد إنشاء مجلس بلدي لكل محافظة لاتخاذ قرارات لتطوير المحافظة وتلبية احتياجات المواطنين، وذلك لاختلاف متطلبات كل محافظة، علما بأنه يوجد مجلس محافظة بناء على المرسوم الأميري 81 لسنة 2014 في المادة التاسعة.

هناك شكاوى من إهمال الكثير من المباني الحكومية، خصوصاً في الزور والخيران وغيرهما، فما دوركم في القضاء على هذه الظاهرة؟

نعم صحيح، وتم رصد الشكاوى والمباني المذكورة بها ومخاطبة الجهات المسؤولة عنها لتأمينها، خصوصاً من السرقة او استغلالها من ضعاف النفوس في الأعمال المخلة بالآداب أو غيرها.

مشروعات مستقبلية

• توسعة مستشفى العدان

• المدينة الطبية في «صباح الأحمد» السكنية

• بناء مدارس بالمناطق السكنية الجديدة

• مجمع مدارس التربية الخاصة بمنطقة العقيلة

• المدن العمالية (جنوب مدينة صباح الأحمد - جنوب الخيران)

• مشروعات إسكانية (الوفرة - الخيران - مدينة صباح الأحمد)

• مشروعات رياضية في الأندية (الشباب - الفحيحيل - الساحل - برقان)

مبنى المحافظة... تراثي

قال محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد إن مبنى المحافظة من المباني التاريخية، حيث تم تشييد المبنى سنة 1948، وبناء على قرارات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، تم تصنيف المبنى ضمن المباني التراثية للمحافظة على هويته التراثية.

تجديد شباب المختارين

تطرق الخالد لعمل المختار، وقال إنه همزة الوصل بين المحافظ والأهالي، والمختارون هم عين المحافظ في مناطقهم، وهم أكثر خبرة بحكم السكن والعلاقات الاجتماعية، وأؤيد تجديد شباب المختارين، مع إعطائهم الصلاحيات وفق الهيكل الجديد للمحافظين ولكن لا يمكن الاستغناء عنهم.

احتياطات لعدم تكرار أزمة السيول

كشف الخالد عن التنسيق مع الجهات المعنية لأخذ الاحتياطات اللازمة لعدم تكرار أزمة السيول مع قرب فصل الشتاء، فبين أنه تم تشكيل لجنة طوارئ سنة 2019 برئاسة المحافظ، وتضم بعضويتها جميع الجهات المختصة (الأشغال - الداخلية - الإطفاء - البلدية - الكهرباء والماء - نفط الكويت) تعمل على التنسيق والمتابعة والمساعدة في حال حدوث أي طارئ، علما بأن وزارة الأشغال تعمل على صيانة مجارير الأمطار سنوياً وقبل موسم الأمطار بوقت كافٍ.

تشجيع على التطعيم

في رده على سؤال عن دور المحافظة في تطعيم المواطنين والمقيمين ومساعدة وزارة الصحة بهذا الشأن، قال الخالد إن المحافظة قامت بعمل بوستات وفيديوهات توعوية بمشاركة عدد من الأطباء والمختصين، ونشرت على حسابات التواصل الاجتماعي لتشجيع المواطنين والمقيمين على التطعيم وأخذ اللقاح والوقاية، للوصول إلى المناعة المجتمعية لمكافحة الوباء.

تشجير الشوارع... والصحراء

ذكر الخالد أن المحافظة تنسق مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية لتشجير وزراعة الدوارات والشوراع في مناطق المحافظة، وفق خطة من قبل الهيئة وتقوم المحافظة بالمتابعة.

كما أن هناك تعاوناً مع المزارعين لتوزيع شجيرات برية على المخيمات في موسم الربيع، للمساهمة في تشجير الصحراء وتنقية الهواء، وإعطاء الشكل الجمالي، كما لا نغفل الدور المتميز لشركة النفط في تشجير مدينة الأحمدي بشكل مستمر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي