pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ولي رأي

ميكنة العمل الخيري

أعلن وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي عن نية الحكومة ميكنة إجراءات العمل الخيري وتنظيمه، وذلك محاولة في توجيه اللجان الخيرية أن يكون عملها في الكويت. ففي الكويت فقراء وغارمين ومدينين وطلبة علم كويتيين وغير كويتيين ومبتعثين للعلم في جامعاتنا ومعاهدنا وكل هؤلاء محتاجون للمساعدة المالية.

وكذلك خوفاً من أن تقع هذه المساعدات في أيدٍ غير أمينة إذا أرسلت إلى دول أخرى، فقد طالب اللبنانيون مثلاُ بعدم إرسال أي مساعدات لبلدهم لأنها ستصل إلى رؤساء الأحزاب السياسية المسيطرة على البلد والتي أوصلته إلى هذا المستوى من الفقر والفوضى، أو تُحول إلى أسلحة وذخائر بأيدي منظمات تدعي الدِين والدِين منها براء، وما هي إلا ميليشيات مسلحة تسعى للوصول إلى كراسي مراكز القرار في بلدها، ومن ثم تنشر فكرها المنحرف عن الدين الإسلامي الحنيف، أو تكون دعماً لأحزاب سياسية تشتري بها الولاءات والذمم للحصول على أصوات الفقراء في البلد ليصلوا من خلالهم إلى الحكم، أليس أولى أن تكون أموال زكاتنا وصدقاتنا مشاريع تجارية يعمل بها أصحاب الإعاقة البدنية والذهنية ليأكلوا من عمل أيديهم بدل انتظار الصدقات والهبات.

بل وأجد في فئة المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية، مجالاً لدعم من ليس لديه وظيفة أو مهنة أو مصدر رزق، كل ما تطرقت إليه من اقتراحات أرى أن تكون تحت إشراف هذه اللجان الخيرية الكويتية المعترف بها والمنضوية تحت اشراف وزارة الشؤون الاجتماعية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي