pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الدوري الإنكليزي.. «ليفربول» يتصدر بنكهة إفريقية

سجل المهاجم السنغالي الدولي ساديو مانيه هدفه المئة في صفوف ليفربول في مختلف المسابقات ليقوده الى فوز صريح على ضيفه كريستال بالاس بثلاثية نظيفة والانفراد بصدارة بطولة انكلترا لكرة القدم السبت التي شهدت اهدار مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي نقطتين ثمنيتين بسقوطه في فخ التعادل السلبي على ارضه مع ساوثمبتون.

ورفع ليفربول رصيده الى 13 نقطة متقدما بفارق 3 نقاط عن مانشستر سيتي وجاره يونايتد الذي يحل ضيفا الاحد على وست هام، وعن ايفرتون الذي يلتقي استون فيلا لاحقا السبت، وبالفارق ذاته عن تشلسي ايضا.

وجاء فوز ليفربول بنكهة افريقية خالصة حيث افتتح مانيه التسجيل لليفربول قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين رافعا رصيده الى 100 هدف في 224 مباراة منذ انتقاله اليه قادما من ساوثمبتون عام 2016، عندما سدد المصري محمد صلاح كرة برأسه مستغلا ركلة ركنية تصدى لها الحارس الاسباني فيسنتي غوياتا لكنها افتلت منه ليتابعها السنغالي داخل الشباك.

واضاف صلاح الهدف الثاني للفريق الاحمر (78) قبل ان يطلق الغيني نابي كيتا كرة قوية على الطاير عانقت شباك كريستال بالاس مختتما التسجيل (89).

تعادل مخيب لسيتي

وسقط مانشستر سيتي في فخ التعادل السلبي على ملعب الاتحاد امام ساوثمبتون المتواضع علما بان اصحاب الارض فازوا على الضيوف بنتيجة 5-صفر في اخر زيارتين لهم.

وهي المرة الثانية هذا الموسم التي يهدر فيها سيتي النقاط بعد خسارته مباراته الافتتاحية امام توتنهام صفر-1.

وكان بالامكان ان تكون الامور اسوأ بالنسبة لسيتي لان الحكم جون موس احتسب ركلة جزاء اثر عرقلة كايل ووكر لمهاجم ساوثمبتون ادم ارمسترونغ داخل المنطقة ورفع في وجه المخالف بطاقة حمراء، لكن وبعد مراجعة تقنية الحكم المساعد تراجع الحكم عن قراره.

ووجد سيتي صعوبة في اختراق دفاع ساوثمبتون المنظم على الرغم من محاولاته المتكررة لا سيما في نصف الساعة الاخير بعد مشاركة صانع الالعاب البلجيكي كيفن دي بروين والجناح الانكليزي الدولي فيل فودن والجناح الاخر الجزائري رياض محرز.

صحوة ارسنال

وحقق ارسنال الذي عانى من بداية كارثية، فوزه الثاني تواليا اثر تغلبه على بيرنلي بهدف وحيد سجله لاعب وسطه النروجي مارتن اوديغارد من ركلة حرّة مباشرة في الدقيقة 30، وهو الاول له منذ انتقاله رسميا من ريال مدريد لااسباني، علما بانه لعب معارا في صفوف المدفعجية طيلة الموسم الماضي.

وكان ارسنال خسر مبارياته الثلاث الاولى قبل ان يفوز على نوريتش سيتي في الجولة السابقة.

وواصل برنتفورد الصاعد حديثا الى الدرجة الممتازة في انكلترا (بريمرليغ) هذا الموسم بدايته الجيدة بعودته بنقاط المباراة الثلاث من ارض ولفرهامبتون اثر خروجه فائزا 2-صفر.

ولم يخسر برنتفورد الذي يلعب في دوري النخبة للمرة الاولى منذ عام 1947، سوى مرة واحدة في خمس مباريات منذ مطلع الموسم الذي استهله بفوز لافت على ارسنال 2-صفر.

وفرض ايفان توني مهاجم برنتفورد نفسه نجما للمباراة بتسجيله هدفا وصناعته لآخر علما بأن فريقه اكمل الدقائق الـ25 الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرد شاندون باتيست بالبطاقة الصفراء الثانية.

وسجل توفي هدفا في الدقائق الاولى لم يحتسبه الحكم بداعي تسلل احد زملائه. ثم احتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها توفي نفسه مفتتحا التسجيل (26).

وسجل توفي هدفا جديدا لكن تم الغاؤه ايضا بعد اللجوء الى تقنية الحكم المساعد بالفيديو لانه لمس الكرة قبل ايداعها الشباك.

ولاحت فرصة جيدة لولفرهامبتون لادراك التعادل لكن الكرة التي سددها الجناح الاسباني السريع اداما تراوري ارتدت من العارضة قبل ان يقوم توفي بمجهود فردي ثم يمرر كرة متقنة ليتابعها براين مبومو من مسافة قريبة داخل الشباك مضاعفا النتيجة لفريقه (34).

وعلى الرغم من طرد باتيست في الدقيقة 64 لم يستغل ولفرهامبتون النقص العددي في صفوف ضيفه لتقليص الفارق او حتى التعادل.

وتستكمل المرحلة الاحد فيلعب برايتون مع ليستر سيتي، وست هام مع مانشستر يونايتد وتوتنهام مع تشلسي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي