pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تونس وليبيا تعيدان فتح الحدود البرية غداً

أعلنت تونس وليبيا، اليوم الخميس، إعادة فتح الحدود البرية بينهما اعتبارا من الجمعة بعد إغلاقها لأكثر من شهرين بسبب وباء كوفيد-19.

وأعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد فتح الحدود من الجهة التونسية اثر اجتماعه الخميس بوزراء مختصين واطلاعه على نتائج اجتماعات اللجنتين الوزاريتين الأمنية والصحية المشتركة التونسية الليبية التي انعقدت الأربعاء بجزيرة جربة (جنوب).

وأوضح بيان للرئاسة التونسية أن سلطات البلدين اتفقت على تطبيق بروتوكول صحّي «قابل للمراجعة على ضوء تطوّر الوضع الصحّي في البلدين وعلى أن أي خرق لمقتضياته قد ينجم عنه إعادة النظر في قرار إعادة فتح المعابر الحدودية».

من جهته، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة في بيان «فائق التقدير لجهود أعضاء اللجنة الوزارية الليبية - التونسية... ستعود ابتداء من الغد (الجمعة) حركة المسافرين عبر المعابر الحدودية للبلدين، خدمة لمصالح الشعبين».

وكانت ليبيا قد أغلقت في 8 يوليو حدودها مع تونس وعلقت الرحلات الجوية بين البلدين، بسبب تفاقم الحالة الوبائية آنذاك على الأراضي التونسية.

وتحسن الوضع الصحي في تونس مع تراجع عدد حالات المرضى بفيروس كورونا والوفيات اليومية وسجلت البلاد الثلاثاء 1142 إصابة جديدة بالفيروس ووفاة تسعة أشخاص في البلاد البالغ عدد سكانها 11،7 ملايين نسمة.

وكان ملف إعادة فتح الحدود محل مباحثات بين رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة والرئيس التونسي خلال زيارته لتونس قبل أسبوع.

ويمثل المعبران الحدوديان رأس جدير والذهيبة شريان حياة حيث ينشط العديد من التجار المحليين التونسيين ويتنقل عبره الليبيون نحو تونس للعلاج والسياحة فضلا عن كونه ممرّا للسلع وعمليات التصدير.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي