pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«المالية» أعلنت بيعها مجدداً والفائز بالبيعة الأولى يواصل نقلها

سباق بين مزاد وإزالة «نخيل سعد العبدالله»


نقل النخيل في منطقة جنوب سعد العبدالله مستمر (تصوير نايف العقلة)
نقل النخيل في منطقة جنوب سعد العبدالله مستمر (تصوير نايف العقلة)

يبدو أن فصول قضية نخيل منطقة جنوب سعد العبدالله لن تنتهي بإعلان وزارة المالية مجدداً عن طرح 4200 نخلة مثمرة للبيع في مزاد حمل الرقم 2048، حيث علمت «الراي» أن عملية «خلع» النخيل من المنطقة مستمر ولم يتوقف.

وكانت الوزارة أعلنت في مايو الماضي ترسية المزاد على إحدى الشركات بقيمة 72450 ديناراً، أي بمتوسط سعر 17.25 دينار للنخلة الواحدة، قبل أن تعلن أخيراً عن طرح مزاد جديد لبيع النخل في 27 سبتمبر الجاري.

ونفى صاحب الشركة التي رسا عليها مزاد البيعة الأولى أن يكون قد أُبلغ بإلغاء وزارة المالية البيعة الأولى وطرح النخيل في المزاد من جديد، مبيناً أن «المزاد رسا عليه بعد أن قدم عطاء بمبلغ 72450 دينار، و7 آلاف أخرى لتأمين المواد لدى الهيئة العامة للزراعة»، موضحاً أن «الشركة مستمرة في العمل، حيث تمت إزالة 90 في المئة من النخيل في الموقع، وخلال أيام سينهي العمل كاملاً».

واستغرب صاحب الشركة في اتصال مع «الراي» «إعادة طرح النخيل للبيع رغم أن المزاد سبق أن رسا على شخص آخر»، متسائلاً «ماذا لو رسا المزاد الجديد على شخص آخر، وذهب للموقع ولم يجد نخلة واحدة؟ كيف ستتصرف وزارة المالية، خصوصاً أنها لم تخطر صاحب العلاقة ؟ فضلاً عن استلام هيئة الزراعة مبلغ المزاد كاملاً مع التأمين».

وأكدت مصادر مطلعة في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية أن «وزارة المالية لم تأخذ رأي الهيئة في هذا الشأن ولم يتم إبلاغها برغبتها بطرح المزاد مرة أخرى».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي