pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

توقيف 4 أشخاص بينهم مراهق سوري

إحباط هجوم بـ «دوافع إسلامية» لاستهداف كنيس في ألمانيا

الشرطة الألمانية تؤمّن محيط كنيس في هاغن أمس
الشرطة الألمانية تؤمّن محيط كنيس في هاغن أمس

أوقفت الشرطة الألمانية، أمس، 4 أشخاص بينهم فتى (16 عاماً)، غداة تهديدات بهجوم بالمتفجرات على كنيس في مدينة هاغن، خلال الاحتفال بعيد «يوم الغفران» اليهودي.

وقال رئيس حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا أرمين لاشيت «يبدو أنه تم تجنب هجوم له دوافع إسلامية قبل بدء يوم الغفران».

وصرّحت الناطقة باسم الشرطة تانيا بفيفر في دورتموند القريبة لـ«وكالة أسوشييتد برس للأنباء»، بأن «أحد الأشخاص الأربعة مراهق كان يعيش في هاغن».

إلا أن بفيفر رفضت التعليق على تقرير نشرته مجلة «دير شبيغل»، أكد أن هذا الشاب المراهق سوري الجنسية وكان يعيش مع والده في المدينة.

وكانت «دير شبيغل» أوردت أن الأجهزة الأمنية كانت تلقت معلومات من جهة استخباراتية أجنبية، تحذرها من شخص متطرّف يتصرّف بشكل مثير للشكوك على الإنترنت، وتحديداً عبر محادثات إلكترونية تحدث فيها عن شنّ هجوم على معبد يهودي ما أدى لإلغاء الاحتفال، أمس.

ونشرت شرطة ولاية شمال الراين ويستفاليا مساء الأربعاء، في محيط الكنيس عناصر مسلحة، وقُطعت العديد من الطرق حوله بسبب «وضع خطير محتمل على ارتباط بمؤسسة يهودية».

و«يوم الغفران» أو «يوم كيبور»، يُعتبر من أقدس الأيام في الأعياد والشعائر الدينية اليهودية، ويستمر الصيام فيه نحو 26 ساعة، تكرّس للعبادة والصلوات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي