pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يستهدف تشكيل فريق عمل لمناقشة التفاصيل قبل عرضها على المجلس

بروتوكول بين «الأشغال» و«البلدي» لسد ثغرات المعاملات

الفارس والعتيبي يتبادلان بروتوكولي التعاون
الفارس والعتيبي يتبادلان بروتوكولي التعاون

- رنا الفارس: سيكون له أثر إيجابي في دفع عجلة مشاريع الوزارة
- أسامة العتيبي: يعد خطوة في الاتجاه الصحيح وقريباً سنرى مذكرات تفاهم مع الوزارات

أعلنت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا الفارس، أنه سيتم تشكيل فريق يضم كلاً من المجلس البلدي و«الأشغال» ستكون من مهامه عقد الاجتماعات ومناقشة التفاصيل، وسد الثغرات ودراستها قبل عرض المعاملات على المجلس.

وخلال توقيع الوزيرة الفارس لبروتوكول تعاون بين وزارة الأشغال والمجلس البلدي يوم أمس في قاعة جابر الأحمد، أكدت أن «توقيع هذا البروتوكول يعتبر خطوة مهمة لكافة المشاريع التي تعكف على تنفيذها الوزارة، سواء كانت مشاريع تتعلق بالطرق أو المباني أوغيرها»، لا سيما أن الوزارة حريصة على أن يكون تجاوبها مع المجلس سريعا، خصوصاً أنه كانت هناك مبادرة جيدة من قبل الرئيس أسامة العتيبي في هذا الشأن.

ولفتت إلى أنه تمت مراجعة بروتوكول التعاون، كما أنها كانت حريصة على توقيعه في أسرع وقت ممكن، وذلك لإيمانها بأنه سيكون له أثر إيجابي في دفع عجلة سير مشاريع الوزارة، وإدخالها حيز التنفيذ، ما من شأنه حث كل من ممثلي وزارة الأشغال والهيئة العامة للطرق والنقل البري بأن يكون لهم تعاون لا محدود مع المجلس كي تتمكن الوزارة من تنفيذ المشاريع المدرجة ضمن الخطة التنموية وفق طموحاتنا.

ومن جانبه، قال رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، إن «هذا البروتوكول يعتبر الثاني بين الجهتين، ويعد خطوة في الاتجاه الصحيح»، مشيراً إلى أنه وفقاً للاستراتيجية التي رسمها المجلس كان هناك بروتوكول مع وزارة الكهرباء والماء منذ عامين، والآن تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاشغال، وقريباً سنرى بروتوكولات ومذكرات تفاهم تخص العمل البيني مع الوزارات.

وشدد على ضرورة أن «يتم فك الجمود الموجود في النصوص القانونية، كذلك اللوائح التي أعطت مساحة أرحب لكي يترك للقياديين تحديدها»، مؤكداً أن «هذا البروتوكول سيقلص الفترات، ويقصر المسافات، وتصبح هناك قاعدة أساسية هي القرار الشامل بحيث تكون الدراسة الفنية تشمل جميع النواحي ليصدر المجلس قراراً خاصاً بها».

اعتراض «بلدي»!

رفض عضوا المجلس البلدي محمد الرقيب وحمد المدلج حضور احتفالية توقيع مذكرة التعاون، حيث أكد العضو محمد الرقيب أن مجموعة من أعضاء المجلس قرروا مقاطعة الاحتفالية لاعتراضنا على حضور الوزيرة التي دأبت على رفض معظم قرارات المجلس المهمة، والتي اعترضت أيضاً على مشروع اللائحة الداخلية للمجلس الذي أخذ أكثر من سنتين من الجهود لإعداده ومراجعته من قبل الإدارة القانونية، معتبراً هذا الأمر تدخلاً سافراً في أعمال المجلس.

وأضاف، أن الوزيرة الفارس اعترضت على تخصيص منتزه أبوحليفة لمؤسسة الرعاية السكنية من دون تحديد أسباب منطقية وقانونية، ما يمثل اضراراً بمساعي المجلس للمساهمة في حل الأزمة الاسكانية.

وبدوره، أكد العضو حمد المدلج، أن «المجلس يؤكد تعاونه مع جميع وزارات الدولة والجهات الحكومية، وقد وافق على جميع طلبات وزارة الأشغال الخاصة بمشاريع الدولة»، مشيراً إلى أن «المجلس مستمر في هذا النهج دون الحاجة لإقامة احتفاليات تعاون للتصوير، كما أنه رغم كل ما قدمه المجلس من دعم وتعاون للجهات الحكومية كانت كل قرارات الوزيرة الفارس خلال فترتها القصيرة في البلدية تؤدي إلى عرقلة قرارات البلدي، والتدخل في أعماله الداخلية.

دور واضح لرئيس المجلس

أشارت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا الفارس، إلى الدور الإيجابي الذي قام به رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، قائلة «كان له دور واضح في إيجاد نقلة نوعية لأداء المجلس البلدي، وكان له أثر إيجابي، وبصمة واضحة بتسريع الدورة المستندية لجميع المعاملات التي كانت تعرضها وزارة الأشغال على المجلس خلال الفترة السابقة»، يضاف إلى ذلك دور الأعضاء.

تلاقي أفكار مع الفارس

أعرب رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، عن شكـره للوزيرة الفارس لســــرعة الاستجابة وتفــــهــــم الأمــور، لا ســــيــــما أنه كـــــان هـــناك تـــلاقٍ فــي الأفــكار، خصـــوصاً أنــــه كانت هناك إشـــــكــــاليات كــــان لابد أن نتصــــدى جميعــــاً لـــهـــــا، ويتم استعراضــــها بـــــشـــــكل هادئ من خلال فريق عـــمــــل مشترك من القــــياديين لكلتا الجهتين على مستــــوى عـــــالٍ من الفكـــــر وســــرعة اتخــــاذ القـــــرار.

«البلدي» يعد العدة

قال رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، إن المجلس يعد العدة منذ الآن مع العديد من الوزارات لتكون هناك مذكرات تفاهم معها، موضحاً أن لكل وزارة أو جهة حكومية طبيعة عملا خاصاً بها، وبروتوكولاً خاصاً يحاكي الإشكاليات في البداية، ومن ثم يتم الانتقال إلى تطوير العلاقة بيننا وبينها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي