pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السفير الهندي: 2021 عام مهم لبلادنا والكويت

إيراني: حل مشكلة اللقاحات للعالقين الإيرانيين... وبانتظار فتح الطيران

قص شريط افتتاح معرض «صنع في الهند»	(تصوير أسعد عبدالله)
قص شريط افتتاح معرض «صنع في الهند» (تصوير أسعد عبدالله)

أكد السفير الإيراني لدى البلاد محمد إيراني أن المفاوضات لا تزال جارية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في شأن الملف النووي الإيراني وأن نتائجه تعتمد على نجاح هذه المفاوضات.

وفي شأن الوضع في أفغانستان قال إيراني في تصريح للصحافيين على هامش مشاركته في معرض نظمته السفارة الهندية بالكويت تحت عنوان (صنع في الهند)، إن بلاده شددت على ضرورة جلوس جميع الأطراف الأفغانية إلى طاولة الحوار والاتفاق بينهم، لافتاً إلى ضرورة جلوس دول الجوار لأفغانستان مع بعضهم البعض للاتفاق على طريقة التعامل مع الوضع الجديد هناك، وأيضا أن يكون هناك دور للأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان على الاستقرار.

وعن قانون الـ 60 ومدى تأثر العمالة الإيرانية منه، أوضح أن هذا القانون ليس محصوراً على الجالية الإيرانية بل على الجميع، موضحاً أن بعض من بلغوا الـ 60 عاماً، منهم قد غادروا وعادوا لإيران حالياً، متمنياً أن تنجح الدراسات الداعية لتخفيض رسوم إقامة من يتجاوز الـ60 كون معظمهم قد قضى في الكويت سنوات طويلة تجاوزت الـ 40 سنة من عمره.

وعما إذا كانت هناك زيارة لوزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان للكويت قال: لقد تلقى الوزير عبداللهيان التهنئة من نظيره الكويتي، وهناك نية له لزيارة الكويت في أقرب فرصة.

وعن عدد الإيرانيين العالقين في إيران من المقيمين في الكويت قال إن مشكلتهم كانت تكمن في اللقاحات وتم حل هذه المشكلة، موضحاً أن عدد العالقين كان نحو 3000 قبل شهرين، ولكن هذا العدد قد قل حالياً، بسبب عودة الكثير منهم لعمله في الكويت عن طريق الترانزيت، مشيراً إلى أنه لا جديد في شأن إعادة الطيران المباشر بين البلدين، متمنياً أن يعاد فتح خطوط الطيران المباشرة قريباً.

من جهته، أكد السفير الهندي لدى الكويت سيبي جورج عمق العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، لافتاً الى أن 2021 يعتبر عاماً من المعالم المهمة للهند والكويت، لأن هذا العام يصادف الاحتفال بالذكرى الـ60 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.

وأضاف في كلمته، أن معرض (صنع في الهند) هو التقاء كبير للمعالم والاحتفالات المتبادلة بأكبر قدر ممكن، ضمن معايير إرشادات وبروتوكولات الصحة والسلامة الخاصة بوباء كورونا التي وضعتها وزارة الصحة.

وزاد «المعرض جزء من الرؤية لتمييز هذه المعالم الخاصة، فمن خلاله ترغب السفارة في أن تعرض لأصدقائنا في الكويت أفضل المنتجات الهندية، وعينة من براعة الهند التكنولوجية والأعجوبة الهندسية».

مشاهدات

• تضمن المعرض مشاركة نحو 30 شركة هندية شملت كافة المنتجات من السيارات إلى المواد الغذائية.

• رقصات فولكلورية من عدة ولايات هندية شاركت في المعرض ونالت استحسان الحضور.

• شمل المعرض بوفيهاً طويلاً جداً يشمل جميع الأطباق التابعة لمختلف الولايات الهندية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي